قناة صدى البلد البلد سبورت صدى البلد جامعات صدى البلد عقارات Sada Elbalad english
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل

الأهلي الأول والزمالك الأخير.. تاريخ انسحابات قطبي الكرة المصرية من مباريات القمة

صدى البلد

لا يزال الغموض مسيطرا على مباراة القمة 128 في الدوري الممتاز بين الأهلي والزمالك، والمقرر إقامتها غدا الثلاثاء على استاد القاهرة الدولي، في ظل تمسك مجلس إدارة نادي الزمالك بعدم خوض مباراة القمة والانسحاب في حال عدم تحقيق مطالبه الأربعة التي أعلن عنها في بيانه الرسمي الأخير عقب مباراة المصري في الدوري.

الزمالك يسجل رقما جديدا في الانسحابات

قرر الزمالك الانسحاب من مباراة القمة أمام الغريم التقليدي الأهلي، وسط حالة من الترقب على أمل تغيير مجلس الإدارة الأبيض موقفه بعد تدخل جهات مسئولة ابرزها وزير الشباب والرياضة للتدخل قبل مباراة الأهلي والزمالك.

وحال انسحاب نادي الزمالك أمام الأهلي في مباراة القمة 128، سيكتب الفريق الابيض رقما جديدا في تاريخ طويل من الانسحابات في مباراة القمة، سواء للزمالك أو الأهلي حيث شهدت مبارات القمة انسحابات كثيرة من جانب القطبين كانت البداية للأحمر والنهاية للأبيض.

الأهلي صاحب أول انسحاب في تاريخ القمة

بدأ مسلسل الانسحاب من مباراة القمة بين الأهلي والزمالك في موسم 1940-1941 في مسابقة دوري القاهرة، حيث كانت البداية من النادي الأهلي الذي انسحب من المباراة، وكان الغريم التقليدي الزمالك متصدرا جدول المسابقة، بينما الأهلي في المركز الثاني.
وكان المارد يحتاج للفوز بـ 8 أهداف ليتمكن من التتويج بالبطولة، ليتخذ قرارا صادما بالانسحاب من القمة.

انسحاب الزمالك من القمة بسبب الموعد

جاء أول انسحاب لفريق الزمالك من مباراة القمة في موسم 1947-1948، عندما حسم الأهلي لقب دوري القاهرة. 
وكانت مباراة القمة في الجولة الأخيرة، وطلبت إدارة نادي الزمالك وقتها، تغيير موعد المباراة، ولكن اتحاد الكرة رفض ليقرر الفريق الأبيض الانسحاب من المباراة.

أزمة الحارس الفلسطينى مروان كنفانى

تسبب حارس الأهلي، الفلسطيني مروان كنفاني، في أزمة في مباراة القمة موسم 1965-1966، بعد اعتراضه على هدف الزمالك الثاني ورفضه استكمال اللقاء.

مروان كنفانى

وتسبب موقف الحارس في وقوع أحداث شغب عديدة، انسحب على أثرها لاعبو الأهلي من ملعب المباراة في الدقيقة 70، بعدما تقدم الزمالك بهدفين.

مروان كنفانى.. كلاكيت ثانى مرة

كرر الحارس الفلسطيني لفريق الأهلي مروان كنفاني الأزمة ذاتها في مباراة القمة بين الأهلي والزمالك مجددا، في موسم 1971-1972، بعدما اعترض على احتساب هدف لصالح الزمالك وأعقب الاعتراض أحداث شغب من قبل الجماهير الحمراء.
وتم إلغاء المباراة في الدقيقة 66، وكانت النتيجة تشير إلى تقدم الزمالك بهدفين مقابل هدف.

الزمالك ينسحب من نصف نهائي الكأس

في عام 1982، انسحب فريق الزمالك من مباراة القمة، في نصف نهائي كأس مصر، ولم يشارك الزمالك في المباراة اعتراضًا على بعض القرارات التحكيمية الخاصة بالمواجهة التي جمعت بين الطرفين في الدوري من نفس العام.
وكان الغاء هدف أحرزه حسن شحاتة في مباراة القمة، سببا في الأزمة، ليعتمد اتحاد الكرة وقتها فوز الأهلي في مباراة الكأس بعد انسحاب الفريق الأبيض.

انسحاب الزمالك بسبب قدري عبدالعظيم

في موسم 1995 - 1996، قرر نادي الزمالك الانسحاب من لقاء القمة أمام الأهلي قبل نهاية المباراة بدقائق قليلة، حيث شهدت اعتراض الزمالك على تعيين قدري عبد العظيم حكمًا للمباراة.

الحكم قدري عبد العظيم 

وأصر اتحاد الكرة على تعيين الحكم، ومع تقدم الأهلي بهدف وأضاف حسام حسن الهدف الثاني، أعترض لاعبو وإداريو الزمالك على الهدف بداعي التسلل، وقرر الفريق الانسحاب، ليتم احتساب الفوز لصالح الأهلي وتوقيع عقوبات مالية ضد الزمالك وصلت إلى 150 ألف جنيه.

انسحاب الزمالك بسبب طرد أيمن عبد العزيز

قرر نادي الزمالك الانسحاب من لقاء القمة أمام الأهلي، موسم 1998 - 1999، بعد مرور 4 دقائق فقط، وذلك بعد تدخل عنيف من جانب أيمن عبد العزيز لاعب وسط الزمالك، ضد إبراهيم حسن ظهير أيمن الأهلي.

طرد أيمن عبد العزيز 

ومع إشهار الحكم الفرنسي مارك باتا البطاقة الحمراء في وجه أيمن عبد العزيز الأمر، غضب لاعبي الزمالك والجهاز الفني بقيادة فاروق جعفر وقتها، ليقرروا الانسحاب من المباراة.

الأهلي ينسحب من قمة السوبر

في عام 2001، انسحب فريق الأهلي من مباراة القمة التي كانت ستجمعه أمام الزمالك في السوبر المصري، حيث كان قرار النادي الأهلي بحجة ضيق الوقت، نظرًا لعدد من المواجهات التي كان من المقرر أن يخوضها المارد في بطولة دوري أبطال إفريقيا.

انسحاب الأهلي قبل قمة البطولة العربية

أسفرت قرعة ربع نهائي البطولة العربية 2003 - 2004، عن وقوع القطبين الأهلي والزمالك في مجموعة واحدة، لكن قبل القمة أعلن الأهلي انسحابه بداعي وجود نقص عددي في قائمته بعد عدم الاستجابة لطلبه من القائمين على البطولة بقيد صفقاته الجديدة.

الانسحاب الأخير من نصيب الزمالك

كان آخر انسحاب في تاريخ مباريات القمة، من نصيب نادي الزمالك الذي انسحب في عام 2020 من المباراة التي كانت ستجمع بين الطرفين في الدوري، معللا السبب بالازدحام المروري في الشوارع المؤدية إلى استاد القاهرة بسبب سوء الأحوال الجوية التي تزامنت مع موعد المباراة، بعدما قرر الزمالك خوض اللقاء بالناشئين اعتراضا على قرارات اتحاد الكرة.

-