صدى البلد
رئيس التحرير

نمتلك احتياطيا كبيرا.. خطة النواب: أسعار القمح لن تتأثر بأزمة أوكرانيا وروسيا

قمح
قمح

أشاد ياسر عمر، وكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، بجهود الحكومة تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، ومتابعته المستمرة لإجراءات توفير السلع الإستراتيجية، وموقف برامج الحماية الاجتماعية للشرائح المستهدفة ومتابعة تداعيات الأزمة الروسية ـ الأوكرانية، وتأثيراتها على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي.

 

وقال “عمر”، إن الحرب الدائرة بين  روسيا واوكرانيا سوف تنعكس على الأسعار بجميع دول العالم وخصوصا في مصر؛ كونها مستوردا أساسيا للقمح.

أسعار القمح فى مصر

وأضاف “عمر” لـ"صدى البلد"، أن أسعار القمح في مصر لن تتأثر بأزمة أوكرانيا وروسيا، بسبب كون الأزمة تتزامن مع حصاد القمح، إضافة إلى أن مصر تمتلك احتياطيا كبيرا من القمح يكفي من 5 لـ6 شهور مقبلة فضلا عن أن الأجواء تساعد على زراعة محصول إضافي للقمح. 

 ترشيد استهلاك القمح

وأشار وكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، إلى ضرورة ترشيد الاستهلاك خاصة في القمح، قائلا "الكمية الموجودة حاليا بمصر تكفي للبني ادمين فقط ويجيب ترشيد الدعم وتوجيهه لمستحقيه".

وأكمل: "إن موجة التضخم بالأسعار عالمية ومصر لن تتأثر وحدها ولكن اغلب الدول العظمي أيضا سوف تتأثر مثل أمريكا وغيرها، متوقعا زيادة الأسعار خلال الفترة المقبلة".

جاء ذلك تعليقا علي اجتماع عقده الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء،  اليوم؛ لمتابعة إجراءات توفير السلع الاستراتيجية وموقف برامج الحماية الاجتماعية للشرائح المستهدفة، وذلك بحضور الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتور محمد معيط، وزير المالية، ونيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، ومسئولي الوزارات والجهات المعنية.

وصرح السفير نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأن الاجتماع تطرق لمُتابعة تداعيات الأزمة الروسية ـ الأوكرانية، وتأثيراتها على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي، حيث تم رصد الموقف الراهن للأرصدة الاستراتيجية من السلع الأساسية، بالإضافة إلى الوقوف على سير برامج الحماية الاجتماعية التي يتم تقديمها للشرائح المستهدفة.

وأكد رئيس الوزراء أن الحكومة لديها تكليفات واضحة من الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالحفاظ على رصيد استراتيجي من مختلف السلع الأساسية، لمدة 6 أشهر، وهناك متابعة مستمرة مع الوزراء المعنيين بصورة دورية، للتأكد من وجود مخزون استراتيجي من السلع الأساسية، في ظل استمرار تداعيات الأزمة الروسية ـ الأوكرانية.

وأشار المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، إلى أن رئيس الوزراء تابع خلال الاجتماع أيضاً موقف انتظام برامج الحماية الاجتماعية التي تقدمها الدولة للشرائح المستحقة، حيث تم التشديد على توفير التمويل اللازم لهذه البرامج، التي تسهم في تخفيف تداعيات الأزمة على هذه الشرائح.