قناة صدى البلد البلد سبورت صدى البلد جامعات صدى البلد عقارات Sada Elbalad english
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل

ما هو الوقت المناسب لتناول العشاء؟ .. لن تصدق

وجبة العشاء
وجبة العشاء

خلال هذه الأوقات، عندما تكون إدارة الوزن أحد عوامل نمط الحياة الضرورية للبقاء في صحة جيدة، يركز الأشخاص على ما يجب تناوله ومتى يجب تناوله، يلعب وقت الوجبة دوراً حاسماً في تحديد وزن الفرد والوقت الذي يتناوله.

يمكن أن يختلف تحديد الوقت المثالي لتناول العشاء بناءً على التفضيلات الشخصية والأعراف الثقافية وعوامل نمط الحياة والاعتبارات الصحية الفردية، على الرغم من عدم وجود إجابة واحدة تناسب الجميع، إلا أن هناك عدة عوامل يمكن أن تساعد في توجيه قرارك بشأن موعد تناول العشاء.

- فكر في جدولك الزمني
أحد أهم العوامل في تحديد وقت العشاء هو جدولك اليومي، إذا كان لديك وظيفة تقليدية من 9 إلى 5، فقد تفضل تناول العشاء حوالي الساعة 6 أو 7 مساءً، بعد العودة إلى المنزل من العمل، من ناحية أخرى، إذا كنت تعمل في نوبات مسائية أو لديك التزامات في وقت لاحق من المساء، فقد تحتاج إلى تعديل وقت العشاء وفقًا لذلك.

-استمع إلى جسدك

انتبه إلى إشارات الجوع في جسمك والإيقاع الطبيعي، إذا وجدت نفسك تشعر بالجوع في وقت معين كل مساء، فقد يكون ذلك مؤشرًا جيدًا على أن هذا هو الوقت المناسب لتناول العشاء. ومع ذلك، انتبه إلى تناول الطعام بدافع العادة وليس الجوع الحقيقي، لأن ذلك قد يؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام.
بالنسبة للعديد من الأشخاص، لا يقتصر العشاء على التغذية فحسب، بل يعد أيضًا بمثابة وقت للتواصل الاجتماعي والتواصل مع أحبائهم. إذا كنت تعيش مع أفراد العائلة أو زملاء السكن، فيمكنك اختيار تناول العشاء معًا في الوقت الذي يناسب جدول الجميع. وبالمثل، إذا كانت لديك التزامات اجتماعية أو خطط عشاء مع الأصدقاء، فستحتاج إلى تنسيق وقت العشاء وفقًا لذلك.

-الاعتبارات الصحية​
يمكن أن يؤثر توقيت وجباتك أيضًا على صحتك ورفاهيتك، تشير بعض الأبحاث إلى أن تناول الطعام في وقت مبكر من المساء قد يكون مفيدًا لعملية الهضم وجودة النوم وإدارة الوزن. ومن ناحية أخرى، فإن تناول الطعام بالقرب من وقت النوم قد يعطل النوم ويؤدي إلى عسر الهضم، إذا كانت لديك ظروف صحية محددة أو قيود غذائية، فمن الضروري استشارة أخصائي الرعاية الصحية أو اختصاصي تغذية مسجل لتحديد أفضل توقيت للوجبات يناسب احتياجاتك.

-​الممارسات الثقافية والإقليمية​
يمكن أن تختلف عادات العشاء بشكل كبير عبر الثقافات والمناطق. في بعض الثقافات، يعد العشاء أكبر وجبة في اليوم وأكثرها تفصيلاً، بينما في ثقافات أخرى، قد يكون وجبة خفيفة يتم تقديمها في وقت مبكر من المساء، ضع في اعتبارك خلفيتك الثقافية وتقاليد الطهي عند تحديد توقيت وتكوين العشاء.

 

- لماذا يُعتقد أن الساعة 7 مساءً هي الوقت المثالي لتناول العشاء؟​

يعتمد اقتراح تناول العشاء في حوالي الساعة 7 مساءً على عدة عوامل. أولاً، فهو يتوافق مع إيقاع الساعة البيولوجية الطبيعي للجسم، مما يسمح بحدوث عملية الهضم خلال الفترة التي يكون فيها التمثيل الغذائي أكثر نشاطًا. كما أن تناول الطعام في وقت مبكر من المساء يمنح الجسم المزيد من الوقت لمعالجة الطعام قبل النوم، مما يقلل من خطر عسر الهضم أو النوم المتقطع. بالإضافة إلى ذلك، فإن تناول العشاء في هذا الوقت يوفر فرصة كبيرة للتواصل مع العائلة أو الأصدقاء دون فوات الأوان. ومع ذلك، تختلف الجداول الزمنية والتفضيلات الفردية، لذلك من المهم العثور على وقت العشاء الذي يناسب نمط حياة الفرد ويعزز الرفاهية العامة.

-​"تناول العشاء قبل النوم بثلاث ساعات على الأقل".
يقول د.ت.: "بحسب الدراسات وخبرتي العملية، أوصي بتناول العشاء قبل النوم بثلاث ساعات على الأقل". سورابي شارما- أخصائي التغذية السريرية وعلم التغذية، مستشفى ماكس، جورجاون. هي شرحت:

1. يساعد على الهضم الجيد:- يساعد تناول العشاء في وقت مبكر من المساء على تنظيم حركات الأمعاء عن طريق إتاحة الوقت الكافي للطعام للتحرك عبر الجهاز الهضمي وتعزيز الانتظام، وهو أمر ضروري لصحة الجهاز الهضمي بشكل عام.

2. ⁠ يزيل مشاكل الانتفاخ :- تناول العشاء في وقت متأخر غالباً ما يسبب حرقة المعدة، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي. في كثير من الأحيان، يمكن الشعور بإحساس حارق في الصدر، ناجم عن الغازات والكثير من الانتفاخ، حيث أن الأشخاص الذين يتناولون العشاء مبكرًا قد يكون لديهم ارتجاع حمضي وحرقة أقل.

3. ⁠ يعزز نوعية النوم: عندما تبدأ بتناول العشاء مبكرًا فإنك تمنح جسمك وقتًا كافيًا لإفراز الميلاتونين إلى نقطة ما بين الساعة 10 مساءً إلى 2 صباحًا عندما يصل إلى ذروته هرمون النمو والإنزيمات الإصلاحية والإنزيمات التصالحية جميعها. يتم إفرازها ولهذا السبب تستيقظ وأنت تشعر بالنشاط والانتعاش."

4. ⁠ الحفاظ على مستويات الجلوكوز في الدم كما لو كنت تناولت العشاء في وقت متأخر، فسوف ترتفع مستويات الجلوكوز وتشعر بالانتفاخ في المرة القادمة، خاصة بالنسبة لمريض السكري، فإن تناول وجبة صغيرة متكررة يتبعها عشاء مبكر هو المفتاح للتحكم في مستويات الجلوكوز في الدم.

5. سيساعدك أيضًا على الحفاظ على الوزن: - تناول الطعام في وقت مبكر من المساء يدعم عملية التمثيل الغذائي الأكثر كفاءة، مما يسهل الحفاظ على الوزن أو فقدانه.

 

ماذا نأكل على العشاء؟

لتناول العشاء، فكر في تناول وجبة متوازنة تتضمن البروتين والخضروات والكربوهيدرات الصحية. يمكن أن تشمل الخيارات الدجاج المشوي أو السمك مع الخضار المحمصة والكينوا، والمقلية مع التوفو أو اللحم البقري الخالي من الدهون ومجموعة متنوعة من الخضار الملونة التي تقدم مع الأرز البني، أو سلطة دسمة مع الخضار المختلطة والروبيان المشوي والأفوكادو والحمص. وبدلاً من ذلك، يمكنك اختيار حساء مريح أو يخنة محملة بالخضار والبروتين الخالي من الدهون، مصحوبة بخبز الحبوب الكاملة أو جانب من الخضار المطبوخة على البخار. مهما كان اختيارك، استهدف تناول وجبة مغذية ومرضية تغذي جسمك وتدعم أهدافك الصحية.

 

المصدر: timesofindia


-