صدى البلد
رئيس التحرير

للمرة الثانية.. روسيا وأوكرانيا تتبادلان الاتهامات بقصف محطة الطاقة النووية في زابوروجيا

أرشيفية
أرشيفية

تبادلت كل من روسيا وأوكرانيا الاتهامات مجددا، بقصف محطة الطاقة النووية في زابوروجيا بجنوب أوكرانيا اليوم الخميس.

وطالب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش اليوم الخميس بالوقف الفوري للنشاط العسكري قرب المحطة الأكبر في أوروبا، والتي استولت عليها روسيا في مارس، وفقا لوكالة “رويترز” للأنباء.

وقالت شركة الطاقة النووية الأوكرانية (إنرجواتوم) إن منطقة المحطة تعرضت للقصف خمس مرات اليوم الخميس، في مواقع منها قرب المكان الذي يضم مخزون المواد المشعة، لكن أحدا لم يصب بأذى وظلت مستويات الإشعاع كما هي.

في الوقت نفسه، قال المسؤولون المحليون الذين عينتهم روسيا إن أوكرانيا قصفت المحطة للمرة الثانية في يوم واحد مما عطل تغيير عمال المناوبة في محطة الطاقة النووية.

وأيضا، قال فلاديمير روجوف وهو عضو في إدارة الإقليم التي عينتها روسيا على تويتر إن ثلاث ضربات على الأقل وقعت بالقرب من منشأة تخزين النظائر المشعة.

ومن قبل، تعرضت منطقة محطة الطاقة النووية في زابوريجيا للقصف وتبادل الجانبان الاتهامات.

واستولت روسيا على المحطة في المرحلة الأولى من الحرب بعد الغزو الذي بدأ يوم 24 فبراير. وما زال فنيون أوكرانيون يديرون المحطة.