صدى البلد
رئيس التحرير

الحروب السيبرانية.. رئيس الأركان يشهد ندوة هيئة التدريب للقوات المسلحة

الفريق أسامة عسكر
الفريق أسامة عسكر رئيس الأركان

شهد الفريق أسامة عسكر رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقائع الندوة الرئيسية لهيئة التدريب للقوات المسلحة بعنوان "دور العلم والتكنولوجيا في الحروب الحديثة"، وذلك في إطار متابعة القيادة العامة للقوات المسلحة المستمرة لكافة الأنشطة العلمية والبحثية التي تتم بكافة هيئات وإدارات القوات المسلحة.

بدأت الندوة بكلمة اللواء أ ح خالد أحمد شوقي رئيس هيئة التدريب للقوات المسلحة قدم خلالها الشكر للقيادة العامة للقوات المسلحة على الدعم المستمر الذى توليه لكافة الإدارات والهيئات لتظل دائماً قادرة على تنفيذ مهامها بإحترافية وكفاءة عالية.  

أعقب ذلك عرض فيلماً تسجيلياً تناول كافة أشكال الحروب السيبرانية ومخاطرها ومدى تأثير الحروب الإلكترونية الحديثة وزيادة الإعتماد على الوسائل الإلكترونية المتطورة في المجال العسكري.

وتضمنت الندوة جلستين علميتين تناولت عدد من الموضوعات في مجالات حرب المعلومات والهجمات السيبرانية وأنظمة الطائرات الموجهة بدون طيار بواسطة عدد من الخبراء والمحللين الاستراتيجيين وأساتذة الجامعات والمختصين من القوات المسلحة.

وقد خلصت الندوة إلى ضرورة الإستفادة من التطور التكنولوجي الهائل والمستمر في مجال الذكاء الإصطناعى والأمن السيبرانى ودورهما فى المعارك الحديثة ، فضلاً عن الإستفادة من دراسات الخبراء فى مجال الطائرات الموجهة بدون طيار إرتباطاً بتنامى التحديات الحالية والمستقبلية التى تواجه الأنظمة العسكرية عالمياً ، وحشد الطاقات لمجابهة كافة التهديدات التى تؤثر على الأمن القومى المصري.

وفى نهاية الندوة نقل رئيس أركان حرب القوات المسلحة تحيات وتقدير الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى للحضور.

وأكد على أهمية التنسيق مع كافة المؤسسات المدنية المتخصصة والجامعات المصرية لتحافظ القوات المسلحة على قدراتها في طليعة المؤسسات التي تتبع كافة الوسائل التكنولوجية الحديثة والمتطورة  بما يحقق إستقرار وتماسك المجتمع، موجهاً الشكر للقائمين على الندوة ومشيداً بما توصلت إليه من نتائج وتوصيات في مجال الحروب الحديثة.

حضر وقائع الندوة عدد من قادة وضباط القوات المسلحة والشخصيات العامة وعدد من رؤساء الجامعات المصرية والخبراء الإستراتيجيين وعدد من دارسي الكليات العسكرية.