صدى البلد
رئيس التحرير

هل دعاء الزوجة على زوجها الذي يعاملها معاملة سيئة مستجاب ؟

صدى البلد

ورد سؤال للدكتور مجدي عاشور، المستشار العلمي السابق لمفتي الجمهورية، يُسأل فيه عن حكم دعاء الزوجة على زوجها بسبب معاملته السيئة لها.

وأجاب "عاشور"، فى فتوى مسجلة له متعجبًا: "من المؤسف أن الزوجات يصلن إلى أن يدعون على أزواجهن بسبب الظلم، حيث كانت الزوجة تدعو لزوجها "ربنا يفتحها فى وشك ربنا يرزقك برزقنا"، حاليا أصبح الأمر مُتغيرا، وهذا بسبب ظلم الرجال للنساء".وأضاف متسائلًا: "كيف للزوج أن يظلم زوجته ويهينها وهى من المفترض أنها أقرب واحدة له؟ فبظلمك لها بدلًا من أن تدعو لك بالرزق وتيسير الأمور أصبحت تدعو عليك".


وكانت نصيحة مستشار المفتي لهم باستبدال هذه العادة بما هو أفضل لكسب الحسنات والتقرب من الله، قائلًا: "فعندما تدعو عليه يزداد نكبة وسوءا وهذا سيعود عليكِ، فالأصل عندنا أن السيئ لا يزال بالسيئ وإنما يزال السيئ بالحسن، فإذا كان يعاملكِ بالسوء فعامليه بأحسن منه، فادعى له بالهداية والرشد وأن يحنن الله قلبه عليكِ فهذا أحسن لكي ولأولادكِ فمن باب الإحسان أن تعامل من أساء اليك بالحسنى، أما إذا كان الإنسان لا يستطيع أن يتعامل مع من أذاه بالحسنى فله أن يقول «حسبي الله ونعم الوكيل»، وأن يفوض أمره إلى الله".

وتابع: "رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((من دعا على ظالمه فقد انتصر))، فإما أن تدعى له أو أن تقول حسبنا الله ونعم الوكيل وأفوض أمرى إلى الله، ولو دعت له فهذا يكون أعلى مراتب الإحسان".

حكم دعاء المرأة على زوجها بالمرض ؟.. هكذا ورد سؤال للدكتورة نادية عمارة، خلال تقديمه لبرنامجها “قلوب عامرة”، المذاع عبر فضائية On T.v، لتجيب قائلة: “ الإعتداء على الدعاء بالغير لا يجوز”. 

 

وأضافت “عمارة”، أنه لا يجوز الاعتداء على الغير بالدعاء فما بال الزوجة التى تدعو على زوجها حيث وصف الله تعالى فى كتابه الكريم الأزواج بالسكن واللباس،  “هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَهُنَّ”.

 

وأشارت إلى أن دعاء الزوجة على زوجها بالمرض لا يجوز شرعاً، ووقعت فى إثم عظيم، فحتى لو أن الزوجة غضبت من زوجها فعليها أن تدعي له ولا تدعي عليه والعكس كذلك، ويكفيها أن تقول “حسبي الله ونعم الوكيل” هذا يكفى لأنه من الأذكار التى يرددها الإنسان فى حياته لا يعني بها سوءًا بل تعني أن الله هو الوكيل الذي يسمع ويرى ويعلم السر واخفى. 

 

حكم دعاء المرأة على زوجها بالمرض

 

وتابعت: أنه يجب الإمتناع عن الدعاء على الاخر، لإنه إثم وذنب عظيم، فحتى لو كان الإنسان في حالة من الغضب  لا يدعى بظلم ولا قطيعة رحم ولا بسوء. 

 

وأوضحت أنه إذا كان الزواج آية من آيات الله فلا يجوز الاستهانة بأياته سبحانه وتعالى، فلا يصح فعل اى تصرف يهون من شأن الحياة الزوجية ولا ننصرف عن منهج الله، فالذي يفوز بالسعادة هو من يطيع الله تعالى، والحياة الزوجية عموماً مليئة بالمشاكل، إلا أن الشرع الشريف ارشدنا عند وقوع الخلاف الى مبدأ مهم جداً ورد فى القرآن الكريم عن آيات الطلاق فى قوله تعالى  (( وَلَا تَنسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ))، فليس بمجرد وقوع مشكلة بين الزوجين كأن شئ لم يكن ويصبحوا اعداء فهذا لا يجوز. 

 

حكم دعاء الزوجة على زوجها بالشر

قال الدكتور محمد وهدان رحمه الله ، الأستاذ بجامعة الأزهر، إن الزوج الذى لم ينفق على زوجته ولا على أولاده عليه إثم كبير لأنه مسئول عنهم أمام الله تعالى مصداقا لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم " كُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْؤول عَنْ رَعِيَّتِهِ، الإِمَامُ رَاعٍ وَمَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، وَالرَّجُلُ رَاعٍ فِي أَهْلِهِ وَهُوَ مَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، وَالْمَرْأَةُ رَاعِيَةٌ فِي بَيْتِ زَوْجِهَا وَمَسْؤولَةٌ عَنْ رَعِيَّتِهَا، وَالْخَادِمُ رَاعٍ فِي مَالِ سَيِّدِهِ ومَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ".

وأضاف "وهدان" فى إجابته على سؤال ورد إليه مضمونه :- هل يجوز أن أحسبن على زوجي بسبب أنه لا ينفق على ولا على أولاده ؟"، أن من يريد أن يحسبن على غيره فمن الأفضل له أن يحسبن على أعداء الأمة لقوله تعالى {الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ}، فإن أردتِ إن تحسبني على زوجكِ فستجدى من يحسبن عليكِ أيضًا ولكن الأفضل ان تدعى له بالهداية وصلاح الحال.


هل دعاء الزوجه على زوجها مستجاب ؟

ويمكن أن يدخل تحته دعاء الزوجة المظلومة على زوجها، حيث يجوز للمظلوم أن يدعو على ظالمه دون أن يعتدي في الدعاء، فقال تعالى : «لَا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلَّا مَنْ ظُلِمَ» الآية 148 من سورة النساء، هل دعاء الزوجه على زوجها مستجاب ؟ والذي يدخل تحته دعاء الزوجة المظلومة على زوجها ، فقد روى ابن أبي حاتم ، عَنِ الْحَسَنِ قال : «رُخِّصَ لَهُ أَنْ يَدْعَو عَلَى مَنْ ظَلَمَهُ مِنْ غَيْرِ أَنْ يَعْتَدِيَ»، وكذلك فيما هل دعاء الزوجه على زوجها مستجاب ؟ والذي يدخل تحته دعاء الزوجة المظلومة على زوجها، أنه روى الترمذي عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : «ثَلَاثُ دَعَوَاتٍ مُسْتَجَابَاتٌ لَا شَكَّ فِيهِنَّ : دَعْوَةُ الْمَظْلُومِ ، وَدَعْوَةُ الْمُسَافِرِ ، وَدَعْوَةُ الْوَالِدِ عَلَى وَلَدِهِ». حسنه الألباني في "صحيح الترمذي" .

 

هل دعاء الزوجة على زوجها مستجاب؟

 

 يقبله الله ولا يرده في حالة واحدةهل دعاء الزوجه على زوجها مستجاب ؟ لعل هذا السؤال يحمل أهمية مزدوجة للنساء وكذلك الرجال، خاصة بعدما صارت المشكلات الزوجية سمة عصر، تصنع طريقًا طويلًا في نهايته الطلاق، فبين الزواج والطلاق الكثير من المشكلات التي قد تعجز أمامها الزوجة وتظن أنه ليس أمامها حيلة سوى دعاء الزوجه على زوجها، بما يطرح مع سؤال: هل دعاء الزوجه على زوجها مستجاب؟ عدة أسئلة أخرى وهي ما حكم دعاء الزوجة على زوجها بالشر، وما حكم قول حسبي الله ونعم الوكيل على الزوج ، وهل دعاء الزوجة المظلومة على زوجها جائز؟، وما حكم الدعاء على الزوج الكذاب؟، وبتدقيق النظر سنجد أنها جميعًا صيغ متعددة أو مجرد صور لسؤال: هل دعاء الزوجه على زوجها مستجاب ؟، والذي قد يثير قلق الرجال ويربت على قلوب الزوجات التي تعاني من ظلم أزواجهن، بما يجعل الأهمية مضاعفة، فيستحق هل دعاء الزوجه على زوجها مستجاب ؟ عناء البحث والطرح.

 

هل دعاء الزوجة على زوجها مستجاب؟


هل دعاء الزوجه على زوجها مستجاب؟ ويمكن أن يدخل تحته دعاء الزوجة المظلومة على زوجها، حيث يجوز للمظلوم أن يدعو على ظالمه دون أن يعتدي في الدعاء، فقال تعالى : «لَا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلَّا مَنْ ظُلِمَ» الآية 148 من سورة النساء، هل دعاء الزوجه على زوجها مستجاب ؟ والذي يدخل تحته دعاء الزوجة المظلومة على زوجها، فقد روى ابن أبي حاتم، عَنِ الْحَسَنِ قال: «رُخِّصَ لَهُ أَنْ يَدْعَو عَلَى مَنْ ظَلَمَهُ مِنْ غَيْرِ أَنْ يَعْتَدِيَ»، وكذلك فيما هل دعاء الزوجه على زوجها مستجاب ؟ والذي يدخل تحته دعاء الزوجة المظلومة على زوجها، أنه روى الترمذي عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «ثَلَاثُ دَعَوَاتٍ مُسْتَجَابَاتٌ لَا شَكَّ فِيهِنَّ : دَعْوَةُ الْمَظْلُومِ، وَدَعْوَةُ الْمُسَافِرِ ، وَدَعْوَةُ الْوَالِدِ عَلَى وَلَدِهِ». حسنه الألباني في "صحيح الترمذي".

 

حكم تكرار الدعاء على الظالم ؟

 

 سؤال أجابت عنه دار الإفتاء المصرية، عبر فيديو مسجل على قناتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي « يوتيوب».

 

وقال الدكتور محمد عبد السميع، مدير إدارة الفروع الفقهية، وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أنه لا يوجد إثم في كثرة الدعاء على الظالم، والأولى أن نردد: « حسبي الله ونعم الوكيل».

 

وفي ذات السياق، تلقى الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء سؤالًا يقول صاحبه: "هل يجوز الدعاء على الظالم؟".

 

وأجاب « وسام»، خلال فيديو عبر الصفحة الرسمية للدار، أنه جائز، وأقول: "حسبي الله ونعم الوكيل"، أو: اللهم رد ظلم فلان عني، فنتخير الألفاظ في الدعاء.

 

هل تستجاب دعوة العاصي؟

 

سؤال أجاب عنه الشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، وذلك خلال فتوى مسجله له.


وقال أنه ورد فى الحديث انه يستجاب للإنسان ما  لم يدعو بإثم أو قطيعة رحم، وتابع متسائلًا: فمن كان يفعل معصية ولجأ لله تعالى فهل يستجيب الله له ؟.

 

وتابع: الله تعالى قال فى كتابه الكريم {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ}، والدعاء لله سبحانه وتعالى اعتراف انه لا أحد يستجيب الدعاء الا الله سبحانه وتعالى وانه الذى نلجأ له، فممكن يستجيب الله لدعائه، ويحقق له ما يريد، مما يجعل هذا العاصي يشكر الله ويتوب إليه ويتجه أتجاه اخر تمامًا عن معصيته.