صدى البلد
رئيس التحرير

محافظ أسوان: نسابق الزمن لتنفيذ وإنهاء 1106 مشروعات ضمن حياة كريمة

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

أكد اللواء أشرف عطية محافظ أسوان على أن المحافظة والجهات والقطاعات المنفذة يسابقوا الزمن لتنفيذ وإنهاء المشروعات المدرجة ضمن مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى " التطوير الشامل للريف المصرى .. حياة كريمة " بإجمالى 1106 مشروعات بإعتمادات 21.5 مليار جنيه ، ومستهدف تنفيذهم داخل 39 وحدة محلية قروية أم و 116 قرى توابع و 380 نجع وكفر وعزبة وذلك بعد توجيهات رئيس الجمهورية بضم جميع قرى مراكز المحافظة لمشروعات المبادرة الرئاسية .

وأشار اللواء أشرف عطية إلى أن المشروعات داخل القرى يتم تنفيذها مرحلياً حيث تم الإنتهاء من 239 مشروع ، فيما جارى العمل فى 638 مشروع معظمهم بقرى مراكز إدفو وكوم أمبو ونصر النوبة ، بينما جارى التجهيز لبدء 229 مشروع معظمهم بقرى مركزى أسوان ودراو .

وأقرأ أيضاً :

جاء ذلك أثناء الاجتماع الدورى لمحافظ أسوان لمتابعة الموقف التنفيذى لمشروعات المبادرة الرئاسية بحضور نائبه أحمد شعبان ، والمهندس حازم محمد عضو المكتب الفنى لرئاسة مجلس الوزراء ، بالإضافة إلى رؤساء الوحدات المحلية للمراكز والمدن ، وأيضاً مديرى ومسئولى الجهات التنفيذية .

وقد شدد اللواء أشرف عطية أهمية التنسيق بين جهات المرافق العامة لعدم تعطل أو توقف أي مشروعات وخاصة في قطاعات البنية التحتية ، موجهاً إلى الإسراع فى إجراءات الطرح والإسناد للمشروعات التي سيتم البدء فيها مع الإلتزام بالبرامج الزمنية المحددة والجودة المطلوبة وخاصة أن المحافظة قدمت كافة التسهيلات منذ إنطلاق مشروعات المبادرة .

وخلال الإجتماع وجه أشرف عطية بتكثيف المرور الميدانى من قبل المسئولين المختصين على المشروعات لتحفيز العاملين للعمل بكل جدية وإتقان ، مع تشجيع الشركات والمقاولين الجادين بالإستعانة بهم فى تنفيذ أى مشروعات جديدة داخل قطاعات العمل العام المختلفة .

فيما أكد اللواء أشرف عطية محافظ أسوان على تضامنه الكامل مع المتضررين من ضحايا حالات النصب والإستيلاء على أموال وممتلكات عدد كبير من المواطنين حيث أن قضاء مصر العادل لن يترك حقوق المتضررين ، مؤكداً على أن مؤسسات الدولة تقف بكل قوة بجانب هؤلاء المواطنين الذين تعرضوا لحالات نصب من بعض الذين مارسوا أنشطة تجارية مخالفة ، وخاصة في مجال تجارة السيارات ورؤس الماشية والجمال بطرق غير مشروعة ، وهو الذى ساهم فيها قلة وعي هؤلاء المواطنين و التساهل مع ممارسات عدد من الخارجين عن القانون .