صدى البلد
رئيس التحرير

محافظ أسيوط يواصل لقاءاته الحوارية

«الجمهورية الجديدة – حياة كريمة» مع الشباب بمركز القوصية

صدى البلد

واصل اللواء عصام سعد، محافظ أسيوط، لقاءاته المستمرة مع الشباب بعقد لقاء حواري بمركز شباب القوصية لتسليط الضوء على الموقف التنفيذي للمبادرة الرئاسية "حياة كريمة" والمشروع القومي لتطوير الريف المصري ومناقشة المشروعات الجاري تنفيذها بقرى مركز ومدينة القوصية خاصة والمحافظة بصفة عامة، وذلك ضمن اللقاءات والجلسات الحوارية التي تنظمها مديرية الشباب والرياضة تنفيذًا لخطة الدولة للتنمية المستدامة في جميع القطاعات ورؤية مصر 2030.

 جاء ذلك بحضور الدكتور أحمد عبد الوكيل، وكيل وزارة الشباب والرياضة، وهويدا شافعي، رئيس مركز ومدينة القوصية، والنائب إبراهيم نظير وحمادة زهير، عضوا مجلس النواب، وحمادة زين قرشي ومصطفى كحيلي، عضوا مجلس الشيوخ، ومحمد إسماعيل، وكيل وزارة التموين بالمحافظة، ومحمد إبراهيم دسوقي، وكيل وزارة التربية والتعليم، ومجدي نجيب، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي، والمهندسة إيمان علي محمود، مدير عام التخطيط العمراني بالمحافظة، والدكتور أسامة حجازي، نائبًا عن وكيل وزارة الصحة بأسيوط، والمهندس ناجح عبد الرحمن، رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظة، ومحمد النمر، مدير إدارة التعليم الفني بالمحافظة، والدكتور نور فرج، استشاري البرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة بالمحافظة، ورجب محمود، مدير إدارة المخلفات الصلبة بالمحافظة، والمهندس حربي، رئيس قطاع شمال بشركة مياه الشرب والصرف الصحي، ولفيف من قيادات مديرية الشباب والرياضة وأعضاء فريق مراكز شباب مصر وأعضاء فريق "yly" والشباب المشارك في اللقاء والحوار.
بدأ اللقاء بالسلام الوطني، وردد الحضور النشيد الوطني ثم القرآن الكريم ثم كلمة الترحيب لوكيل وزارة الشباب والرياضة بالمحافظة والتي رحب فيها بالمحافظ وجميع الحضور. 

واستعرض وكيل وزارة الشباب والرياضة خلال كلمته دور الشباب في دعم المشروعات التنموية بالمحافظة والمبادرات الرئاسية "حياة كريمة" وتطوير الريف المصري، معلنًا تكرار اللقاءات بناءً على توجيهات المحافظ بصفة أسبوعية لإتاحة الفرصة أمام أكبر عدد من الشباب للمشاركة في تلك الملتقيات والجلسات الحوارية وتحقيق أكبر استفادة لهم. 

ووجه الشكر للمحافظ على دوره البارز في دعم أعمال تطوير مراكز الشباب بقرى ومراكز المحافظة ضمن فعاليات المبادرة الرئاسية حياة كريمة. 

ثم رحبت هويدا الشافعى، رئيس المركز، بالمحافظ وجميع الحضور، مشيدة بجهود المحافظ فى تذليل العقبات ودعم مشروعات المرافق والمشروعات التنموية بقرى مركز القوصية وقرى المحافظة وتحقيق التنمية المستدامة.
وبدأت الفعاليات بعرض فني للطفلة الموهوبة سيلينا سمير لحصولها على جائزة الدولة التشجيعية للمبدع الصغير، وذلك في مجال كتابة النص المسرحي ثم تقديم العرض الفني لطلاب مدارس القوصية وفقرة الشعر.
واستعرض محافظ أسيوط – خلال اللقاء – المشروعات التنموية والخدمية التي يجري تنفيذها بقرى ومراكز المحافظة ضمن مشروعات المبادرة الرئاسية حياة كريمة والمشروع القومي لتطوير الريف المصري، لافتًا إلى أنه جار العمل بـ 900 مشروع بتكلفة إجمالية تجاوزت 25 مليار جنيه منها أكثر من 153 مشروعا في قطاع مياه الشرب والصرف الصحي بتكلفة 15 مليار جنيه، منها 9 محطات معالجة موزعة على مراكز المحافظة المختلفة، فضلًا عن مراكز الخدمات الحكومية والمراكز الزراعية التي يجري تنفيذها بقرى ومراكز المحافظة المستهدفة. 

وأكد أنه يجرى إنشاء 88 مدرسة جديدة بقرى ومراكز المحافظة تم تسليم 44 مدرسة منها، فضلاً عن إحلال وتجديد 4 مستشفيات مركزية لتصبح مستشفيات نموذجية، بالإضافة إلى تطوير أكثر من 131 وحدة صحية على مستوى القرى والمركز. 

ووجه الشكر لرئيس الجمهورية لدعمه إقامة المجمعات الصناعية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر بالمحافظات لتشجيع الشباب على إقامة مشروعات صغيرة وصقل خبراتهم وتأهيلهم لسوق العمل.
وأكد المحافظ استمرار عقد اللقاءات الشبابية بمختلف قرى ومراكز المحافظة لإتاحة الفرصة أمام الشباب والفتيات للمشاركة في تلك اللقاءات، لافتًا إلى دعمه الكامل لمراكز الشباب بقرى ومراكز المحافظة وتبنيه للمواهب الشابة في مختلف الرياضات، مشيرًا إلى الدعم الذي توليه الدولة تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي بالرياضة والشباب.
وأشاد أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب بجهود الوزير المحافظ في دعم المشروعات التنموية ومشروعات المبادرة الرئاسية حياة كريمة، فضلاً عن استجابته لطلبات النواب والمواطنين وحل مشكلة الازدحام المروري والتكدس الطلابي ببعض مواقف منفلوط والقوصية وديروط.
وتم خلال الجلسة الحوارية التي أدارها وكيل وزارة الشباب والرياضة بالمحافظة، استعراض بعض أسئلة الشباب ومقترحاتهم وأفكارهم الإبداعية، وأجاب محافظ أسيوط عن تساؤلات الشباب وطلباتهم ومقترحاتهم المتعلقة بالنهوض بالقطاع الصحي والمواقف ودعم المؤسسات التعليمية وتفعيل مشاركة الشباب في المشاركة المجتمعية لتنفيذ مشروعات المبادرة الرئاسية حياة كريمة وزيارة المشروعات القومية والتنموية التي تتم على أرض المحافظة والمشاركة في جميع الفعاليات لإكسابهم الخبرة والمعرفة.
وبمشاركة محافظ أسيوط ونواب مجلسي الشيوخ والنواب، تم استعراض الموقف التنفيذى للمبادرة الرئاسية حياة كريمة والمشروع القومي لتطوير الريف المصرى، والذي يستهدف 7 مراكز بالمحافظة خلال مرحلته الأولى بإجمالي 149 قرية و894 تابعا، ويتولى جهاز تعمير وسط وشمال الصعيد تنفيذ المشروعات الخدمية والتنموية بـ 4 مراكز هي "ساحل سليم وأبوتيج وأبنوب والفتح"، ويتولى جهاز تعمير الوادى الجديد تنفيذ المشروعات بمركزى "منفلوط وديروط"، ويتولى جهاز تعمير جنوب الصعيد تنفيذ المشروعات بمركز صدفا، حيث تشهد هذه المراكز والقرى والنجوع التابعة لها تطويرا شاملا للبنية الأساسية والخدمات الاجتماعية والأوضاع الاقتصادية، فضلًا عن تحسين أوضاع الفئات الأولى بالرعاية.