صدى البلد
رئيس التحرير

نائب الرئيس الإيراني يصل موسكو لإجراء محادثات حول التعاون النووي

نائب الرئيس الإيراني
نائب الرئيس الإيراني

وصل نائب الرئيس الإيراني إلى موسكو لإجراء محادثات حول التعاون النووي بين البلدين، بحسب ما أفادت به وكالة الإعلام الروسية.

ونقلت الوكالة، عن سفارة إيران في موسكو، قولها، إن "محمد إسلامي نائب الرئيس الإيراني، ورئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، وصلا إلى موسكو لإجراء محادثات مع الرئيس التنفيذي لشركة روساتوم الحكومية الروسية للطاقة النووية".

وأضافت أن إسلامي "يعتزم مناقشة التعاون بين البلدين في قطاع الطاقة النووية".

وتأتي هذه الزيارة، في ظل توقف المحادثات النووية في فيينا، بعد فوز إبراهيم رئيسي بانتخابات الرئاسة الإيرانية وتوليه السلطة.

وعقدت القوى العالمية ست جولات من المحادثات غير المباشرة بين الولايات المتحدة وإيران في فيينا في محاولة للتوصل لسبل إعادة الجانبين للالتزام بالاتفاق النووي الذي انسحب منه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في 2018.

ورغم إصرار طهران على الطبيعة السلمية لأنشطتها النووية، فإن سلوكها يقلق المجتمع الدولي خاصة مع توقف المحادثات.

وبحسب أحدث تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية، راكمت إيران حتى نهاية أغسطس الماضي، 2441.3 كيلوجرام من اليورانيوم، أي أكثر بـ12 مرة من الحد المسموح به وفقا لبنود الاتفاقية المبرمة في فيينا 2015 مع الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة والصين وروسيا.