صدى البلد
رئيس التحرير

اكتشافات وافتتاحات.. تعرف على أبرز إنجازات السياحة والأثار بمناسبة اليوم العالمي

اليوم العالمى للسياحة
اليوم العالمى للسياحة

يوافق اليوم 27 سبتمبر الاحتفال بيوم السياحة العالمي الذي يتم الاحتفال به في ذات اليوم من كل عام، والذي حددت له منظمة السياحة العالمية شعار “السياحة من أجل تحقيق نمو شامل" ليكون شعار الاحتفال به هذا العام.

 

وبهذه المناسبة وفي إطار شعار هذا العام، نستعرض أبرز ما شهده القطاع السياحي والأثري في مصر من نمو شامل وتطور ملحوظ خلال عام على مرور يوم السياحة العالمي أي منذ سبتمبر 2020 وحتى سبتمبر 2021.

 

وقامت الدولة المصرية خلال هذه الفترة باتخاذ العديد من الإجراءات والقرارات الهامة التي تصب في صالح قطاع السياحة والآثار في مصر وخاصة أن صناعة السياحة  تُعد من الركائز الأساسية للاقتصاد القومي بما لها من تأثير مباشر في تعزيز معدلات النمو الاقتصادي وتحفيز استثمارات القطاع الخاص في البنية التحتية ومرافق الخدمات السياحية، فهي صناعة بطبيعتها كثيفة العمالة وتتشابك مع عديد من الصناعات المكملة حيث يتشابك قطاع السياحة مع ما يزيد عن 70 قطاعاً من القطاعات الإنتاجية والخدمية التي تقوم على النشاط السياحي، ومن ثم يُسهم في توفير فرص عمل مباشرة وغير مباشرة، ويعد من أهم القطاعات المصدرة للخدمات.

 

ونظراً لما تمتلكه مصر من مقومات سياحية وأثرية فريدة ومتنوعة جعلها في مصاف الدول السياحية حول العالم، فهي تتمتع بموقع جغرافي متميز، وتنفرد بتنوع حضاري ليس لهم مثيل، وكذلك تنوع كبير في الأنماط والمنتجات السياحية، وتزخر بالعديد من الآثار التي ترجع لعصور متنوعة بداية من العصور الفرعوني ومروراً باليوناني والروماني والقبطي، والإسلامي، والحديث والمعاصر.

 

كما تتميز مصر بطول شواطئها، وجوها المعتدل طوال العام، والمحميات الطبيعية التي قلما تجدها في أي مكان في العالم، بالإضافة إلى تنوع الأنشطة السياحية والبحرية، ووجود بنية تحتية سياحية وبشرية قوية لها سمعة عالمية.

 

وما تتمتع به مصر ليس فقط التنوع الفريد من مقومات سياحية، بل التكامل بين الأنماط السياحية المختلفة لتعطي السائح فرصة لتجربة استثنائية يعيشها تجمع بين الاستمتاع والترفيه والثقافة وممارسة الأنشطة المختلفة، وهذا التنوع والتكامل يجذب جميع الشرائح ويرضي كافة الأذواق من المصريين والأجانب.

 

- رؤية الوزارة 
تعزيز ريادة مصر كوجهة سياحية كبرى حديثة ومستدامة، تسهم في تعزيز الاقتصاد القومي للبلاد، من خلال ما تمتلكه من موارد ومقومات سياحية وطبيعية وبشرية وأثرية غنية ومتنوعة، والمحافظة على الإرث الحضاري المصري الفريد للأجيال القادمة والبشرية.

 

- رسالة الوزارة
النهوض بقطاعي السياحة والآثار في مصر والاستغلال الأمثل لموارد الدولة السياحية والطبيعية والبشرية والأثرية والعمل على ضمان استدامتهما، وتوفير بنية تحتية وخدمية متميزة ومتطورة بهما لزيادة القدرة التنافسية لمصر، من خلال تشجيع فرص الاستثمار ورفع كفاءة العنصر البشرى واستخدام أساليب التكنولوجيا الحديثة، وذلك من خلال أطر مؤسسية وتشريعية لمواكبة التطور العالمي، مع تطبيق أفضل السبل للترويج والتنشيط السياحي محلياً ودولياً لجذب أكبر عدد من السائحين من مختلف الأسواق وكافة الفئات خاصة ذات الإنفاق المرتفع، وتشجيع السياحة الداخلية وزيادة الوعى السياحي والأثري، والقيام بأعمال الحفائر الأثرية وتنفيذ مشروعات تأمين وترميم وصيانة الآثار وبناء وتطوير المتاحف بمختلف أنحاء الجمهورية.

 

* وقد شهد قطاع السياحة في مصر إصدار مجموعة من القرارات لدعم القطاع السياحي لمجابهة أزمة فيروس كورونا وتشمل: 


- تجديد مهلة إرجاء السير في إجراءات توقيع الحجز الإداري على المشروعات الفندقية والسياحية لمدة عام آخر ينتهي في 31 ديسمبر 2021.
-  إرجاء سداد المديونيات المستحقة على المنشآت الفندقية الناتجة عن أزمة فيروس كورونا ليبدأ السداد مجدولا على 36 شهراً (اعتباراً من 1 مايو 2022).
- إرجاء سداد المستحقات عن مقابل استهلاك الكهرباء والمياه والغاز للمنشآت السياحية والفندقية من أبريل حتى 31 ديسمبر 2020، ثم تخفيض النسبة التي تقوم بسدادها المنشآت الفندقية والسياحية اعتباراً من 1 يناير حتى 31 أكتوبر 2021 ليتم سداد 40 % بالنسبة للمنشآت الفندقية على مستوى الجمهورية وبالنسبة للمنشآت السياحية في المحافظات السياحية، مع استمرار إرجاء سداد المديونيات حتى 31 أكتوبر 2021، ثم مد العمل بالقرار حتى 30 أبريل 2022 بالنسبة للمنشآت الكائنة في الأقصر وأسوان وطابا ونويبع ودهب.
- مد آجال الإقرارات الضريبية 3 أشهر.
- إرجاء سداد الضريبة على الدخل أو القيمة المضافة 6 أشهر.
- إرجاء سداد اشتراكات التأمينات الاجتماعية شاملة حصة العامل والمنشأة 6 أشهر.
- الإعفاء من الضريبة على العقارات المبنية المستخدمة فعلياً في الأنشطة السياحية والفندقية منذ أبريل 2020 حتى أكتوبر2021.
- تمديد المهلة فيما يتعلق برسوم جعول المراسي النهرية ورسوم تجديد تراخيص محطات التحلية ورسوم حق انتفاع بأملاك الدولة على ضفاف النيل باستثناء المنشآت الكائنة في القاهرة والجيزة اعتباراً من يناير حتى 30 أبريل 2022.
- صرف الإعانة المقدمة من صندوق الطوارئ بوزارة القوى العاملة من أبريل حتى 31 أكتوبر 2021 
- الموافقة على سداد المستحقات الواجبة لوزارة الري والموارد المالية بأثر رجعي وفقا للفئات المنصوص عليها في قرار وزير الري والموارد المالية رقم 357 لسنة 2019.
- الموافقة على تأجيل سداد نسبة 1 %الخاصة بالمساهمة التكافلية لمواجهة التداعيات الاقتصادية الناتجة عن انتشار الأوبئة أو حدوث الكوارث الطبيعية الصادرة بالقانون رقم 170 لسنة 2020 حتى 31 أكتوبر 2021.
- منح مهلة للفنادق العائمة العاملة في بجيرة ناصر لتأجيل الرفع على الجفاف حتى 30 أبريل 2022.
- إعفاء الأطقم الطبية وأسرهم من رسوم تذاكر جميع المتاحف والمواقع الأثرية خلال عام 2021
- تم الانتهاء من موقع قواعد بيانات العاملين بالسياحة، وتسجيل جميع العاملين بقطاع المنشآت السياحية والفندقية، وجاري استكمال بيانات الغوص والأنشطة البحرية والسلع والعاديات، بعد تدريب العاملين على إدخال البيانات وتم إدخال الإنترنت إلى القطاعات المذكورة، تم تسجيل حوالي ٢٠٠ ألف عامل على النظام حتى الآن.
- الكوادر البشرية والتدريب ورفع الوعي السياحي.
- إلحاق اثنين من أبناء هيئة التنشيط السياحي في وظيفة مستشار سياحي بمكتبي الهيئة في برلين ولندن حيث كان آخر قرارات إلحاق بالمكاتب الخارجية كانت صادرة في عم 2017 وتم استلام الملحق السياحي بمكتب برلين في 3 سبتمبر 2021.
- تعديل الشكل التعاقدي لعدد 4246 من المتعاقدين بالمجلس الأعلى للآثار نقلا من الباب الأول أجور بعد موافقة كل من الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة ووزارة المالية.
- ندب أول وكيل دائم للوزارة من أبناء الوزارة.

 

* التحفيزات لدفع الحركة السياحية الوافدة لمصر:
- إطلاق برنامج تحفيز طيران جديد من 1 يناير حتى 30 أبريل 2022.
- تطبيق التخفيض على رسوم الهبوط والإيواء والخدمات الأرضية في مطارات المحافظات السياحية من يونيو2020 حتى 30 أبريل 2022.
- موافقة وزارة البترول والثروة المعدنية على رفع التخفيضات على سعر وقود الطيران للرحلات السياحية ليصل الي 15 سنت على الجالون، وذلك حتى أبريل 2022.
- إرجاء تطبيق زيادة أسعار تذاكر دخول المتاحف والمناطق الأثرية إلى مايو 2022.
- استئناف رحلات الطيران من روسيا إلى مدينتي شرم الشيخ والغردقة.
- رفع اسم مصر من قائمة السفر الحمراء الخاصة بكورونا من كل من أيرلندا وهولندا وبريطانيا 
- الموافقة على السماح لعدد 28 جنسية بالإضافة إلى الـ 46 جنسية المسموح لها بالحصول على التأشيرة الاضطرارية بمنافذ الوصول بمص، ليصبح العدد الإجمالي 74 دولة.
- منح التأشيرة الاضطرارية للسائحين الحاصلين على تأشيرات دخول من الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة ودول منطقة شنجن واليابان وأستراليا ونيوزيلاندا وكندا.
- تفعيل خدمة الرسائل النصية القصرية للسائحين عند وصولهم تحمل رقم الخط الساخن للوزارة ١٩٦٥٤ بالإضافة لأرقام الطوارئ الأخرى. 
- رقمنة 14 مليون ورقة من مستندات ووثائق وملفات الوزارة في إطار الإعداد للانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة.
- تطوير بوابة العمرة لتحقيق الربط مع نظم حجز الطريان والفنادق والوكلاء.
- إطلاق الموقع الإلكتروني الرسمي للمتحف القومي للحضارة المصرية وأول منصة حجز للتذاكر الإلكترونية.
- الانتهاء من إنشاء قاعدة بيانات مركزية لتسجيل وتوثيق القطع الأثرية بالمخازن والمتاحف وربط عدد 14 مخزن بخط ربط للبيانات مع بيئة استضافة مركزيةCenter Data.
- استلام النسخة النهائية من الإستراتيجية الإعلامية للترويج السياحي لمصر بعد مراجعة اللجان المعنية.
- تنفيذ رحلات تعريفية لعدد من منظمي الرحلات والدبلوماسيين والصحفيين والمراسلين وقنوات التليفزيون المحلية والدولية والإقليمية.
- استضافه مدونين ومؤثرين مصريين وعرب وأجانب من جنسيات مختلفة يتمتعون بنسب متابعة عالية على مواقع التواصل الاجتماعي.
- رعاية واستضافة العديد من البطولات الرياضية والمهرجانات والفاعليات المحلية والدولية
- إنتاج مجموعة من الأفلام الترويجية والتوثيقية.
- إطلاق عدد من الحملات الترويجية لتشجيع السياحة الداخلية والوافدة من الأسواق العربية والأجنبية
- إطلاق حملة بعنوان " مصر في عيون سفراء الاتحاد الأوروبي"، قام من خلالها سفراء دول الاتحاد الأوروبي بالقاهرة بنشر أكرث من ٢٠ فيلم للترويج للأماكن السياحية والأثرية المصرية المفضلة لهم ونرشها على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بهم وبسفارات دولهم.
- التعاقد مع شركة دولية جديدة لإدارة موقع وصفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بالترويج السياحي.
- المشاركة في معرض Expo Dubai 2020 بعرض قطعة أثرية، ومجموعة من المستنسخات لقطع أثرية والمواد الترويجية.
- فوز مصر برئاسة اللجنة الإقليمية للشرق الأوسط التابعة لمنظمة السياحة العاملي لمدة عامين، واستضافة مصر للاجتماع الـ 48 للجنة عام 2022.
- تدريب حوالي 34.000 من العاملين بقطاع السياحة والوزارة في عدة مجالات منها صحة وسالمة الغذاء، الأغذية والمشروبات، والتوعية البيئية، الإشراف الداخلي، والعمل بالمكاتب الأمامية للمنشآت الفندقية، إدارة الأزمات، الاستثمار الأمثل للموارد للتعافي من الأزمات، التفسير المتحفي، إدارة المواقع التراثية، السياحة المستدامة، اتجاهات التسويق الحديثة، بالإضافة إلى تدريب المرشدين السياحيين وأصحاب الدواب منطقة الأهرامات وغريها من المواقع الأثرية، وذلك من خلا برنامج سفير السياحة.
-  إطلاق وتنظيم مجموعة من المبادرات والبرامج والمسابقات والدورات التدريبية لرفع الوعي السياحي بين الأطفال وطلبة المدارس، ومنها على سبيل المثال: برنامج "بصرية الفن" – برنامج "آثارك حقك تعرفها" – مبادرة "حكايتنا" بالتعاون وزارة التربية والتعليم، برنامج "ملوك الموكب" على هامش فعالية موكب نقل المومياوات الملكية – مسابقة فنية لرسوم الأطفال بمناسبة الاحتفال بالتراث العاملي – مسابقة "صورة وفزورة" للأطفال اقل من 12 عام – ورشة افتراضية لتعليم الهيروغليفية للأطفال من خلال برنامج زووم، هذا علاوة على تنظيم مجموعة من الزيارات إلى قصر البارون وقصر المانسترلي بالمنيل والمتحف القومي للحضارة المصرية.
- تنظيم 80 ندوة توعوية مختلف محافظات الجمهورية للتعريف بأخلاقيات السياحة – المقومات السياحية – الاكتشافات الأثرية الحديثة.
تنظيم 100 رحلة توعوية تبادلية بني المحافظات تضم مختلف الفئات من طلبة المدارس والجامعات – الأيتام – ذوى الهمم – المرأة المعيلة – الجيش الأبيض.
- افتتاح أول مطعم داخل منطقة الأهرامات الأثرية بالتعاون مع القطاع الخاص.

مشروعات أثرية 
- افتتاح مشروع ترميم قلعة شالي وجامع أغورمي بواحة سيوة، بالتعاون مع القطاع الخاص والمجتمع المدني والاتحاد الأوروبي.
- افتتاح قاعة "الخبيئات.. كنوز خفية" بالمتحف المصري بالتحرير.
- افتتاح مشروع ترميم مسجد وقبة ضريح الإمام الشافعي بالتعاون مع وزارة الأوقاف و السفارة الامريكية.
- الانتهاء من المرحلة الأولى من مشروع ترميم مجموعة تماثيل الكباش الموجودة خلف الصرح الأول بمبعد آمون رع بالكرنك.
- إعادة فتح مقربة رمسيس الأول للزيارة بعد ترميمها.
- افتتاح تطوير ثلاث محطات في مشروع إعادة إحياء "مسار العائلة المقدسة"، بالتنسيق مع وزارة التنمية المحلية، بالمنطقة المحيطة بكنيسة السيدة العذراء والشهيد أبانوب بسمنود بالغربية وبالمنطقة المحيطة بكنيسة العذراء مريم بسخا بمحافظة كفر الشيخ، وموقع تل بسطا بمحافظة الشرقية.
- افتتاح مشروع تطوير وترميم معبد إيزيس بمدينة أسوان.
- افتتاح مشروعي تطوير منطقتي شيخ حمد والحواويش الأثريتين بسوهاج.
- افتتاح أول مصنع للمستنسخات الأثرية.
- افتتاح متحفي مطار القاهرة الدولي بصالة 2 و3 بمطار القاهرة الدولي.
- افتتاح قاعة العرض المركزي وقاعة المومياوات بالمتحف القومي للحضارة المصرية، واستقبال موكب المومياوات الملكية وافتتاح مشروع تطوير ميدان التحرير والذي تم بالتعاون مع وزارات الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية وقطاع العامل العام والتنمية المحلية ومحافظة القاهرة.
- إدراج المتحف المصري بالتحرير على القائمة التمهيدية لمواقع التراث العالمي.
-  إطلاق مدفع رمضان من قلعة صالح الدين الأيوبي وذلك بعد توقف 30 عام.
- ترميم قبة قانصوة أبو سعيد بالتعاون مع وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية.
- اعتماد لجنة التراث التابعة لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (ايسيسكو) المتحف المصري بالتحرير، ومدينة شالي بواحة سيوة، وقرص البارون بحي مصر الجديدة وقياس النيل بالروضة.
- افتتاح مجموعة من الآثار الإسلامية هي سبيل الأمير شيخو – ضريح الشرفا – سبيل رقية دودو – سبيل مصطفى سنان – واجهة حمام بشتاك – سبيل حسن أغا كوكليان.
- افتتاح وكالة الجداوي الأثرية بالأقصر بعد الانتهاء من ترميمها بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.
- افتتاح مشروع ترميم المقربة الجنوبية للملك زوسر بسقارة بعد 15 عام من البدء في المشروع.

* مشروعات الآثار والمتاحف الجارية
- المتحف المصري الكبير: نسبة إنجاز الأعمال الهندسية المتحف المصري الكبير 99%
الانتهاء من تثبيت القطع الأثرية الثقيلة بالبهو والدرج العظيم بنسبة 100%
وضع القطع الاثرية الخاصة للملك توت عنخ امون داخل 75 فاترينة من أصل 107فاترينة
- الانتهاء من نقب وترميم وصيانة 55804 قطعة اثريه بالمتحف
- حصول مركز ترميم الآثار على شهادة اعتماد المواصفات القياسية الدولية "الأيزو" الخاصة بالسلامة والصحة المهنية، ثم على شهادتي "أيزو" لنظام إدارة البيئة، ونظام إدارة الجودة
- توقيع التعاقد مع تحالف "حسن عالم" لتقديم وتشغيل الخدمات بالمتحف
-نقل مركب خوفو الأولى من منطقة الأهرامات الأثرية إلى المتحف المصري الكبير
- قصر محمد علي بشبرا: بلغت نسبة التنفيذ بقصر الفسقية 99 % وتم الانتهاء من ترميم كشك الجبلاية
- مشروع خفض المياه الجوفية بمنطقة أبو مينا الأثرية: بلغت نسبة التنفيذ 87%
- طريق الكباش بالأقصر: بلغت نسبة التنفيذ 98%
- تطوير المتحف اليوناني الروماني بالإسكندرية: بلغت نسبة التنفيذ 87%

•أبرز الاكتشافات الأثرية  
- اكتشاف مقابر وعدد من التوابيت الحجرية وتماثيل الأوشابتي والتماثيل الخشبية والأواني الكانوبيه والتمائم بمنطقة الغريفة بتونا الجبل بالمنيا. 
- الإعلان عن الكشف عن 59 تابوتاً خشبياً ملوناً ومغلقاً داخل آبار للدفن بمنطقة آثار سقارة في مؤتمر صحفي عاملي بحضور أكثر من 50 سفيراً.
- الاعلان عن الكشف عن أكثر من 100 تابوتاً خشبياً ملوناً وعدد كبري من التماثيل والتمائم، وأقنعة الكارتوناچ المذهب، في مؤتمر صحفي عالمي حضره أكثر من 300 صحفي وإعلامي مصري وأجنبي وسفراء العالم.
- الإعلان عن الكشف عن مدينة باسم "صعود آتون" يعود تاريخها إلى عهد الملك أمنحتب الثالث بغرب الأقصر.
-العثور على لوحة أثرية بأرض مملوكة لأحد المواطنين بمحافظة الإسماعيلية، وقيامه بتسليمها للجهات المعنية، وقيام المجلس الأعلى للآثار بصرف مكافأة للمواطن.
-الإعلان عن الكشف عن حطام سفينة حربية تعود للعرص البطلمي، وبقايا منطقة جنائزية تعود لبداية القرن الرابع قبل الميلاد بمدينة هيراكليون الغارقة بخليج ابي قير بالإسكندرية.

* معارض الآثار الخارجية
- افتتاح معرض "ملوك الشمس" بالمتحف القومي بالعاصمة التشيكية براغ.
- موافقة مجلس الوزراء على إقامة معرض "رمسيس وذهب الفراعنة" خلال الفترة من نوفمبر 2021 حتى يناير 2025 في عدد من المدن في الولايات المتحدة الأمريكية وإنجلترا وفرنسا.
- افتتاح معرض "شطر المسجد" للجمهور بالمملكة العربية السعودية لأول مرة متحف إثراء بمدينة الظهران
- سفر تابوت أثري للعرض بالجناح المصري باكسبوا دبي 2020

* الآثار المستردة:
- تسليم سفراء المملكة العربية السعودية، وجمهورية الصين الشعبية، والهند مجموعة من العملات التي تخص دولهم تم مصادرتها بالمنافذ المصرية.
- استرداد 5000 قطعة أثرية من الولايات المتحدة الأمريكية منها مخطوطات وقطع من البردي وعدد من الأقنعة الجنائزية وأجزاء من توابيت ورؤوس تماثيل.
- استعادة تمثال من البرونز لإلهة باست من كندا.
- استعادة قطعتين اثريتين تعود للعصور اليونانية والرومانية من إيطاليا.
- استعاده 3 قطع أثرية من العصرين الفرعوني واليوناني من العاصمة البريطانية لندن.
- استعادة 114 قطعة أثرية من باريس.
- ضبط عدد 1285ملة أثرية بالمنافذ المصرية قبل خروجها من البالد بطرق غير شرعية.

* تطوير الخدمات بالمواقع الأثرية والمتاحف:
- تقديم الخدمات بهضبة الأهرامات بافتتاح أول مطعم في المنطقة.
- إطلاق حملة لتنظيف وصيانة التماثيل بالميادين الكبرى بالمحافظات المصرية.