قناة صدى البلد البلد سبورت صدى البلد جامعات صدى البلد عقارات Sada Elbalad english
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل

بيان هام من الولايات المتحدة بشأن الأزمة بين الصومال وإثيوبيا

نائب المندوبة الأمريكية
نائب المندوبة الأمريكية في مجلس الأمن الدولي روبرت وود

أكد نائب المندوبة الأمريكية في مجلس الأمن الدولي روبرت وود، اليوم الاثنين، أن الولايات المتحدة لا تزال تشعر بقلق عميق إزاء التوتر السياسي بين إثيوبيا والصومال، والتأثير السلبي الذي يحدثه على المصالح الأمنية المشتركة.

الأزمة بين الصومال وإثيوبيا

وأضاف وود في كلمته خلال جلسة مجلس الأمن الدولي بشأن التطورات في الصومال أن واشنطن تنضم إلى الاتحاد الأفريقي والشركاء الدوليين الآخرين في تأكيد دعمها لسيادة الصومال وسلامته الإقليمية، مشيرا إلى أن الحوار الدبلوماسي هو السبيل لتهدئة التوترات، وهو السبيل الوحيد للمضي قدما.

ووقعت إثيوبيا مذكرة تفاهم غير قانونية مع المنطقة الانفصالية أرض الصومال في الأول من يناير الماضي تنص على حصول أديس أبابا على 20 كم من ساحل البحر الأحمر لإنشاء قاعدة عسكرية، وهو الأمر الذي اغضب الصومال رسميا وشعبيا.

وقال الدبلوماسي الأمريكي إنه من الأهمية بمكان ألا تؤدي التوترات الإقليمية إلى عرقلة جهود الصومال فيما يتعلق بمبادرات بناء الدولة الحاسمة أو الحملة التي تشنها الحكومة لإضعاف حركة الشباب.

وتابع "من المهم أيضًا ألا تتداخل التوترات الإقليمية مع التخطيط ونشر مهمة ما بعد نظام إدارة المعلومات الجوية ولا يمكننا أن نجازف بخلق ثغرات أمنية خطيرة، أو النفقات الإضافية التي قد ترتبط بالتغييرات الكاملة في البلدان المساهمة بقوات".

انتخاب الصومال في مجلس الأمن

وهنأ الصومال على انتخابه لعضوية مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في العام المقبل، مبديا ترحيبه ومعربا عن تطلعه إلى العمل بشكل وثيق مع الصومال وأعضاء المجلس المنتخبين حديثا الآخرين.

وأكد أن بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى الصومال تلعب دورًا حاسمًا في دعم أولويات الإصلاح والمصالحة للحكومة الفيدرالية في الصومال وهذا جزء أساسي من الحزمة الشاملة للمساعدة الأمنية التي أذن بها مجلس الأمن لمساعدة الصومال على تحقيق السلام والأمن.

وأشار إلى أن وجود بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى الصومال وتفويضها يكتسب أهمية أكبر في الوقت الذي يستعد فيه الصومال والاتحاد الأفريقي والمجتمع الدولي لعملية انتقال ATMIS.

ورحبت الولايات المتحدة بنية إنشاء فريق فني مشترك للنظر في الطرائق والجداول الزمنية المستقبلية لعملية انتقال بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى الصومال.

-