قناة صدى البلد البلد سبورت صدى البلد جامعات صدى البلد عقارات Sada Elbalad english
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل

اعتقال زعيم إقليمي وسط تورط أبنائه في الهجمات الإرهابية بـ داغستان

صدى البلد

أُلقي القبض على رئيس منطقة سرجوكالا في داغستان بعد الكشف عن تورط أبنائه في الهجمات الإرهابية الأخيرة، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الروسية. 

تؤكد هذه الخطوة خطورة الوضع، حيث تكثف السلطات جهودها للحد من الإرهاب في المنطقة. 

ووفقا لما نشرته وسائل الإعلام الروسية، تبين أن أحد المسلحين المهاجمين في محج قلعة هو عثمان عمروف، نجل رئيس منطقة سيرجوكالينسكي، ماجوميد عمروف. 

وفاة رئيس مركز الشرطة متأثرا بجراحه

توفي رئيس مركز الشرطة في ديربنت بداغستان متأثرا بجراحه التي أصيب بها خلال الهجمات. وتضاف هذه المأساة إلى العدد المتزايد من الموظفين المكلفين بإنفاذ القانون الذين كانوا في طليعة الاستجابة لهذه الاعتداءات المنسقة.

ارتفاع عدد القتلى

ارتفع عدد قتلى هجمات داغستان إلى 10 بينهم 8 من ضباط الشرطة، بحسب وسائل إعلام روسية. ودفعت أعمال العنف السلطات في محج قلعة، عاصمة داغستان، إلى إغلاق جميع مداخل المدينة كإجراء أمني.

هجمات منسقة على المواقع الدينية والشرطة

بدأت روسيا تحقيقات جنائية فيما تسميه "أعمال إرهابية" في أعقاب سلسلة من الهجمات المنسقة على معبد يهودي وكنيستين أرثوذكسيتين في داغستان. وأسفرت هذه الهجمات عن مقتل كاهن وستة من ضباط الشرطة، مما زاد من زعزعة استقرار المنطقة.

المواقع والإصابات

وقعت الهجمات في محج قلعة، أكبر مدن داغستان، ومدينة ديربنت الساحلية. وأكدت اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب أن الأهداف شملت كنيستين أرثوذكسيتين ومعبد يهودي ونقطة تفتيش للشرطة. وأشارت التقارير الأولية إلى أن أعمال العنف أودت بحياة كاهن بالكنيسة الأرثوذكسية الروسية وعدد من ضباط الشرطة.

توضيح بشأن وضع الرهائن

خلافا للتقارير السابقة، أوضحت وزارة الداخلية الداغستانية أنه لم يتم احتجاز أي رهائن في الكنيسة الأرثوذكسية في محج قلعة. ونجحت قوات الأمن في تحرير 19 شخصًا كانوا قد لجأوا إلى الكنيسة هربًا من المهاجمين.

القضاء على المسلحين

أعلنت وزارة الداخلية الداغستانية القضاء على أربعة مسلحين في محج قلعة. وكان هذا الإجراء الحاسم جزءًا من الجهود الأوسع التي بذلتها قوات الأمن لاحتواء التهديد الإرهابي وتحييده، مما يدل على عزمها على استعادة النظام.

البيانات الرسمية والتحقيقات الجارية

قدمت المتحدثة باسم وزارة الداخلية الداغستانية جايانا جارييفا تفاصيل عن الضحايا، مؤكدة مقتل ستة من ضباط الشرطة وإصابة 12 آخرين. بالإضافة إلى ذلك، كان كاهن يبلغ من العمر 66 عامًا من بين القتلى في ديربنت.

وتحدث زعيم داغستان، سيرغي مليكوف، عبر تلجرام، عن الوضع، مشيداً بجهود ضباط الشرطة الداغستانية الذين تصدوا للمهاجمين. وأضاف: "هذا المساء في ديربنت ومخاتشكالا، قام مهاجمون مجهولون بمحاولات لزعزعة استقرار الوضع في المجتمع"، مسلطًا الضوء على خطورة الهجمات.

الرد الوطني على الإرهاب

فتحت لجنة التحقيق الروسية بسرعة تحقيقات جنائية في هذه الأعمال الإرهابية. وشددت اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب على خطورة الهجمات وضرورة الرد القوي لمنع المزيد من العنف.

وهزت داغستان سلسلة من الهجمات الإرهابية القاتلة التي استهدفت المواقع الدينية ونقاط التفتيش التابعة للشرطة. إن الاستجابة السريعة للقوات الأمنية وفتح التحقيقات الجنائية تؤكد خطورة الوضع والجهود المستمرة لاستعادة الأمن والاستقرار في المنطقة. 

بينما تعمل السلطات على الكشف عن النطاق الكامل لهذه الهجمات، تظل المنطقة في حالة تأهب قصوى، عازمة على منع وقوع المزيد من الأعمال الإرهابية.

-