قناة صدى البلد البلد سبورت صدى البلد جامعات صدى البلد عقارات Sada Elbalad english
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل

كندة علوش تكشف كواليس دعم محمد صلاح لها بعد إصابتها بالسرطان

كندة علوش ومحمد صلاح
كندة علوش ومحمد صلاح

كشفت الفنانة كندة علوش  خلال لقائها مع الإعلامية منى الشاذلي في برنامج حلقات خاصة المذاع عبر موقع يوتيوب،  تفاصيل تلقيها الدعم من لاعب المنتخب المصري محمد صلاح ، وذلك بعد إصابتها بمرض السرطان، ومعاناتها خلال الأشهر الماضية.

 وروت كندة علوش تفاصيل المكالمات التليفونية التي جرت بينه وبين زوجها الفنان عمرو يوسف، بعدما علم محمد صلاح بمرض كندة عن طريق أصدقاء مشتركين.

وقالت كندة علوش ، أن محمد صلاح عرض على زوجها عمرو يوسف أن يرافقهما إلى لندن لإجراء فحوصات طبية، والتكفل بعلاجها والمساعدة على جميع الأصعدة.

وأضافت كندة علوش ، معلقة: “محمد صلاح قال لعمرو أنا سمعت ومهنش عليا وعايز أقول لك إن بيتي موجود، عايزين تيجوا تكشفوا في لندن، أو عايزين تبعتوا لي الورق وأنا أخده عند دكاترة هنا فأنا على استعداد لأي شيء” ، معلقة: محمد صلاح كلمني مرتين، وقال لي إن لديك عائلة ثانية في لندن، إن شاء الله الأيام القادمة ستتحسن حالتك الصحية.

واختتمت كندة علوش حديثها ، بأنها سعيدة للغاية بمكالمات محمد صلاح لها وزوجها الفنان عمرو يوسف ، معلقة: “ أنا مش مصدقة والله العظيم، إيه الحلاوة دي فعلا انسان حقيقي وبسيط”.

 

إصابة كندة علوش بمرض السرطان

وكشفت كندة علوش إنها اكتشفت إصابتها بسرطان الثدي منذ عام وشهر. وهى الأن في مرحلة تلقي الجرعات المتبقية من العلاج الكيماوي والهرموني بعد انتهاء العلاج الإشعاعي. وذكرت أنها لم تهتم بالأعراض البسيطة التي ظهرت عليها في البداية، ولكن زوجها عمرو أصر على أن تجري فحوصات طبية. بعد إجراء الفحوصات، تبين وجود ورم خبيث في الثدي.

وتحدثت كندة عن أصعب الفترات التي مرت بها أثناء العلاج، والتي تزامنت مع أحداث غزة. تأثرت بشدة بمشاهدة معاناة الأطفال هناك، مما أدى إلى إصابتها بالاكتئاب. تمكنت من تجاوز هذه المرحلة بدعم زوجها عمرو الذي منعها من الانغماس الزائد في الأخبار السلبية.

وكشفت كندة أن والدتها أيضاً أصيبت بسرطان الثدي في نفس المكان، وكان هذا بمثابة صدمة كبيرة لها. أجرت والدتها جراحة فورية وبدأت العلاج الكيميائي. كانت كندة قلقة أكثر على والدتها بسبب توترها الزائد، لكنهما دائماً ما كانتا ترددان الحمد لله على كل حال.

وأشارت كندة إلى أنها كانت تذهب أحياناً إلى المستشفى للابتعاد عن البيت والأطفال. رغم كل الصعوبات، كانت تحاول الحفاظ على توازنها والابتعاد عن التوتر بقدر الإمكان.

-