قناة صدى البلد البلد سبورت صدى البلد جامعات صدى البلد عقارات Sada Elbalad english
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل

كريم خالد عبد العزيز يكتب: عنان الجلالي.. مشوار كفاح ونجاح مشرف

صدى البلد

الإنسان الذي يعيش يأكل ويشرب حتى يموت مثله مثل باقي الكائنات الحية لم يعرف كيف يعيش ويترك بصمته في العالم .... أما الإنسان الذي يعي جيدا أن له دور ورسالة في هذه الحياة هو من يخلد ذكراه ويبقى اسمه وتبقى سيرته وأعماله تتحدث عنه حتى بعد رحيله بالجسد عن هذا العالم .... خاصة لو كان إنسان عصامي بدأ من الصفر وطور من ذاته وقدراته حتى صار نسخة جديدة من نفسه .... اليوم سنتحدث عن رجل من أنجح الرجال فقدناه منذ أيام قليلة هو مؤسس ورئيس شركة هلنان لإدارة الفنادق العالمية ورئيس مجلس المستشارين بالاتحاد الدولى لرؤساء الجامعات بالدنمارك ، رجل الأعمال المصري المكافح عنان الجلالي رحمه الله عليه.

رحلة كفاحه ومشواره قصة ملهمة لكثير من الناس الذين يبحثون عن النجاح في حياتهم العملية .... عنان الجلالي الذي أصبح مؤسس سلسلة فنادق عالمية ولقب بفارس العلم بالدنمارك ، لم يخجل يوما في تصريحاته للإعلام عندما روى أنه كان غاسل صحون ، وبائع جرائد بالنمسا ، وعامل دهانات للمكاتب وعامل نقل للبضائع .... لم يخجل عندما روى عن أوقات ضعفه حين كان يأكل من القمامة في أوقات لم يكن معه أي مال لشراء الطعام والشراب في أول مشواره .... وهذا وإن دل على شيء فإنما يدل على تواضعه وصبره وإيمانه بالله ثم بذاته وإدراكه أن كل هذه الصعوبات ستزول يوما .... هذا الصبر والتواضع يفتقر إليه معظم أبناء شباب هذا الجيل فهم يريدون أن يعملوا كمدراء دون جهد أو مشقة .... لكن الحقيقة أنه لا يوجد نجاح حقيقي بدون كد وجهد وليالي من الصبر والكفاح .... الكفاح الذي حول شخص من عامل في مطبخ لملقب بفارس العلم الدنماركي من الطبقة الأولى من قبل الملكة مارغريت الثانية فى الدنمارك وحاصل على خمس شهادات دكتوراه فخرية، بما في ذلك الدكتوراه الفخرية الممنوحة من جامعة فارلي ديكنسون بالولايات المتحدة.

أن تثق في نفسك وفي قدراتك لدرجة تجعل غيرك يثق فيك ويعطيك الثقة في تسيير أعماله هو منتهى النجاح .... جملته الشهيرة كانت "لا أتعاظم ولكنني أثق في نفسي" .... هذه الثقة جعلت مجلس إدارة البنك يعطيه 20 مليون بعد أن ذهب إليهم طالبا إنشاء شركة ب20 مليون كورونا بعد أن وضع كل أرباحه في تأمين المعاشات .... وعندما تعجب البنك من هذا الطلب قال لهم أنه أقوى شخص في إدارة الفنادق في هذه الدولة بكل ثقة .... وبعد ساعات وافق البنك على الطلب وأعطوه المبلغ ليبدأ شركة هلنان .... التي اشتق اسمها من هليوبليس التي كان يسكن فيها بمصر وآخر حروف اسمه عنان فصار الإسم هلنان.

تجربة الجلالي تعلمنا أن الثقة بالنفس بوابة لثقة الآخرين فينا وفي قدراتنا .... أن الله قادر على تغيير حياتنا في لمح البصر بالإيمان والصبر والعمل بقلب صادق وضمير حي .... أن النجاح الحقيقي لا يأتي إلا بعد مواجهة كثير من الصعاب والعراقيل وبذل الكثير من الجهد .... مثل هذه النماذج الناجحة المشرفة التي خدمت وطنها وأهلها يجب أن نسلط الضوء عليها .... لأن هؤلاء الأشخاص لا يموتون بل تظل أعمالهم ونجاحاتهم تخلد أسمائهم وتحكي عن مشوارهم المشرف وتاريخهم الحافل بالإنجازات.

-