قناة صدى البلد البلد سبورت صدى البلد جامعات صدى البلد عقارات Sada Elbalad english
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل

نجاة عبد الرحمن تكتب: من طرف خفي 43

صدى البلد

تناولت خلال سلسلة المقالات السابقة التي حملت نفس العنوان حول بداية وضع الخِطَّة الصهيونية للاستحواذ و السيطرة على الأراضي العربية، فضلا عن تفاصيل تلك الخِطَّة و الأيديولوجية المنهجية التي اتبعت و لا تزال تتبع لتحقيق ذلك الغرض.

اليوم أتحدث خلال سطور ذلك المقال حول خِطَّة الفئران المذعورة و اللاجئين تلك الورقة التي تستخدمها إسرائيل و دول الأعداء من أجل تحقيق هدفها المنشود بتحقيق حلم مملكة اليهود الكبرى من نهر النيل بمصر وصولا لنهر الفرات بالعراق.

بموجب أحداث الربيع العبري التي شهدتها بعض دول المنطقة العربية تحولت تلك البلاد إلى خراب لا تنعم بأدنى استقرار ما جعل أهلها يفرون لمصر طلبا للأمان و الاستقرار و خاصة أن مصر تستقبل اللاجئين أفضل استقبال و يعاملون معاملة المواطنين المصريين، لهم نفس الامتيازات والحقوق و أكثر عكس دول أخرى ترفض دمجهم بالمجتمع و تنشئ لهم خياما على حدودها خوفا من خطرهم و تهديدهم للأمن القومي لديها.


فمصر استقبلت أكثر من 15 مليون سوداني و ثمانية ملايين سوري و ثمانية ملايين ليبي و خمسة ملايين يمني و 6 ملايين عراقي، و مليونين و نصف إثيوبي، و 120 ألف فلسطيني، بخلاف الذين يتواجدون بمصر منذ عهد الرئيس الأسبق جمال عبد الناصر و تمصروا.

بالإضافة إلى 62 جنسية أخري غير معروف إحصائهم بشكل دقيق، يعيشون داخل الأراضي المصرية و ينعمون بكافة الحقوق كما سبق و ذكرت بل يتميزون عن المواطنين المصريين الأصليين أصحاب البلد بعدة امتيازات، تم السماح لهم بتملك العقارات و الأراضي و تأسيس شركات و مصانع و متاجر دون قيود، ساهموا بدورهم في ارتفاع أسعار السلع و العقارات و بالرغم من ذلك لم تتحرك الحكومة المصرية و الشعب المصري أيضا ضدهم بأي إجراء يذكر بل يتم التغاضي عن كثيرا من أخطائهم و التماس الأعذار لهم.

و بالرغم من ذلك استغلت الأيادي الصهيونية بعض ضعاف العقول منهم لتبني فكرة الترويج لارتكاب بعض الأعمال التي من شأنها زرع الفتن و الكراهية و الحقد في نفوس بعضهم تجاه مصر و المصريين، و لإشعال نيران الفتنة تم تدشين عدد من الصفحات مجهولة الهوية تحمل تكتلات و أسماء تخص بعض الأخوه اللاجئين لدينا تتبنى الترويج لفكرة العصيان المدني و الاستيلاء على إحدى المحافظات و إعلانها ولاية تتبع دولة شقيقة أهلها يمثلون النسبة الأكبر من اللاجئين بمصر، و أخرين يقومون بوضع لافتات أعلى محال تجارية قاموا بتملكها تحمل اللافتات خريطة وطنهم و هو يحمل جزءا من الأراضي المصرية في صورة فجه تمثل تهديدا للسيادة المصرية و التجرأ عليها، و فى الوقت ذاته يقوم أشبال بني صهيون بالترويج بأن هناك اضطهاد و عنصرية و قاموا بإصدار بيانات إدانه و شجب تزعم و تدعي على غير الحقيقة بيانات و معلومات مغلوطة من أجل دس السم في العسل.

يقف خلف تلك الأفعال بني صهيون من أجل تهديد الأمن القومي المصري و تفتيت الأراضي المصرية وزعزعة استقرارها لسهولة تنفيذ المخطط الشيطاني، الذي يسعون بشتى الطرق و الوسائل الممكنة و الغير ممكنة لتحقيقه.

أتبع بني صهيون نظرية و خِطَّة الفئران المذعورة التي تهدف إلى الحشد الداخلي لتحقيق نقطة انطلاق عن طريق أفراد مندسين ضمن طوفان من البشر يعبث بعقولهم و يوجههم نحو هدف محدد خلال فترة زمنية محددة، فالفئران المذعورة تفر للاختباء في مكان آمن لتلد و تتكاثر و تصبح ذات سطوة و قطيع كبير يصعب مواجهته، و هذا ما يهدف إليه بني صهيون من خلال خطتهم الحالية.

أكتفي بهذا القدر و سنواصل الحديث حول خِطَّة الفئران المذعورة المرة القادمة إن شاء الله.

-