قناة صدى البلد البلد سبورت صدى البلد جامعات صدى البلد عقارات Sada Elbalad english
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل

روسيا: تجمّد بايدن وحمله الزر النووي يثير القلق

بايدن
بايدن

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إن الشيء الذي يقلق الجميع هو حالة الرئيس الأمريكي جو بايدن، "نظرا إلى أنه يدير قوة نووية ويتجمد أكثر فأكثر".

وحسب “روسيا اليوم”، جاءت كلمات زاخاروفا تعليقا على تصريحات البيت الأبيض بأن التعاون بين روسيا وكوريا الشمالية يجب أن يهم الجميع.

وكتبت زاخاروفا على قناتها بتطبيق "تليجرام": "إذا كان هناك شيء يقلق الجميع، فهو حالة بايدن. سواء من الناحية الجسدية، نظرًا لأنه يقود قوة نووية ويتجمد أكثر فأكثر، أو من الناحية المالية، بسبب الطبيعة الإجرامية لمظهره المرتبط بعمليات الاحتيال في الفساد الأوكراني".

وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير قالت في وقت سابق، إن تعميق العلاقات بين روسيا وكوريا الشمالية يجب أن يثير قلق الجميع.

وقالت جان بيير في مؤتمر صحفي عندما طلب منه التعليق على زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى كوريا الشمالية: "تعميق التعاون بين روسيا الاتحادية وكوريا الديمقراطية هو اتجاه ينبغي أن يثير قلقا كبيرا لكل من يهتم بالحفاظ على السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية، والحفاظ على نظام عدم الانتشار العالمي وفقا لقرارات الأمم المتحدة، ودعم شعب أوكرانيا الذي يدافع عن حريته واستقلاله".

وأضافت أن الولايات المتحدة "تحذر من هذا الأمر منذ فترة طويلة".

ووصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في زيارة دولة تستغرق يومين إلى جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية، حيث استقبله في المطار الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون.

وكانت آخر مرة زار فيها بوتين كوريا الشمالية عام 2000، عندما كان رئيس كوريا الشمالية آنذاك كيم جونج إيل، والد الزعيم الحالي.

ووصل بوتين إلى كوريا الشمالية، بعد أن قال إن البلدين يريدان التعاون بشكل وثيق للتغلب على العقوبات التي تقودها الولايات المتحدة في مواجهة المواجهات المتصاعدة مع واشنطن.

وأضاف بوتين، الذي يقوم بأول رحلة له إلى كوريا الشمالية منذ 24 عاما، في تعليقات ظهرت في وسائل الإعلام الرسمية قبل ساعات من وصوله، إنه يقدر دعم البلاد القوي لأعماله العسكرية في أوكرانيا.

وشكر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، اليوم الثلاثاء، على دعم بلاده في الحرب المستمرة بين روسيا وأوكرانيا وتعهد بالعمل معا ضد العقوبات التي تقودها الولايات المتحدة.

وقال بوتين إنه يقدر دعم كوريا الشمالية الثابت للحرب مع أوكرانيا، لافتًا إلى أن الدول ستواصل 'معارضتها الحازمة' للمحاولات الغربية 'لعرقلة إنشاء نظام عالمي متعدد الأقطاب يقوم على العدالة والاحترام المتبادل للسيادة، مع مراعاة مصالح كل منها'.

حظى زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إلى كوريا الشمالية والتي تستمر ليومين باهتمام دولي كبير وهي أول زيارة منذ 24 عاما، ويترقب العالم مباحثات زعيمين يجمعهما العداء للغرب بوتين وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون.

وأعلنت موسكو أمس أن الرئيس الروسي وزعيم كوريا الشمالية يعتزمان توقيع اتفاقية شراكة استراتيجية جديدة، ستحل محل الوثائق الموقعة بين موسكو وبيونج يانج في الأعوام 1961 و2000 و2001.

-