قناة صدى البلد البلد سبورت صدى البلد جامعات صدى البلد عقارات Sada Elbalad english
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل

خطبة صلاة عيد الأضحى 2024 مكتوبة كاملة

صلاة عيد الأضحى 2024
صلاة عيد الأضحى 2024

نشر الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، عبر صفحته الرسمية،  نص خطبة صلاة عيد الأضحى المبارك 2024.

خطبة صلاة عيد الأضحى 2024 مكتوبة 
خطبة صلاة عيد الأضحى 2024 مكتوبة 

وشكل الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، لجنة برئاسة الدكتور هشام عبد العزيز علي رئيس القطاع الديني، وعضوية كل من: الدكتور أيمن علي عبده أبو عمر رئيس الإدارة المركزية لشئون الدعوة، والدكتور محمد نصار مدير عام المساجد، والشيخ أحمد عبد المنعم مدير عام المتابعة الداخلية والحوكمة، والدكتور محمد الشحات أبو ستيت مدير عام المكتب الإعلامي، وذلك لمتابعة الإعداد لصلاة العيد بالساحات والمساجد التي تقام بها صلاة العيد.

وقررت وزارة الأوقاف، تشكيل كل مديرية لجنة بها برئاسة مدير المديرية أو القائم بعمله، وعلى أن يبدأ عمل اللجان من غد الأربعاء السادس من ذي الحجة 1445هــ الموافق 12 يونيه 2024م حتى الانتهاء من صلاة عيد الأضحى المبارك 1445هـ.

وأكدت أن هذه اللجان ستكون مسئولة عن متابعة وتنظيم صلاة العيد بجميع الساحات المصرح لها بإقامة صلاة العيد، وجميع المساجد التي تقام بها صلاة العيد.

آداب صلاة عيد الأضحى

وكشفت مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، عن سنن وآداب صلاة عيد الأضحى المبارك، وأبرزها الاغتسال، ولبس أحسن الثياب، والتطيب استعدادًا لصلاة العيد.

وأكد مركز الأزهر، أنه يستحب الإمساك عن الطعام حتى يرجع المصلي من صلاة العيد، فقد «كَانَ النَّبِيُّ لاَ يَخْرُجُ يَوْمَ الفِطْرِ حَتَّى يَطْعَمَ، وَلاَ يَطْعَمُ يَوْمَ الأَضْحَى حَتَّى يُصَلِّيَ». [أخرجه الترمذي].

كما يستحب للمضحي أن يطعم بعد صلاة العيد من أُضحيته، ففي مسند الإمام أحمد: «..وَلَا يَأْكُل ﷺ يَوْمَ الْأَضْحَى حَتَّى يَرْجِعَ فَيَأْكُلَ مِنْ أُضْحِيَّتِهِ».

كما يستحب خروج المصلي لصلاة العيد ماشيًا؛ لحديث عليٍّ -رضي الله عنه- قال: «مِنْ السُّنَّةِ أَنْ تَخْرُجَ إِلَى الْعِيدِ مَاشِيًا ». [أخرجه الترمذي].

وأوضح مركز الأزهر، أن صلاة الرجال في الصفوف الأولى، ثم الصبيان، ثم النساء، دون أن تقف النساء إلى جوار الرجال مع عدم وجود فاصل، كما يستحب الذهاب للصلاة من طريق والرجوع من طريق آخر؛ لحديث جابر -رضي الله عنه- قال: «كَانَ النَّبِيُّ ﷺ إِذَا كَانَ يَوْمُ عِيدٍ خَالَفَ الطَّرِيقَ». [أخرجه البخاري].

-