قناة صدى البلد البلد سبورت صدى البلد جامعات صدى البلد عقارات Sada Elbalad english
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل

مصدر بالكهرباء يكشف حقيقة وقف تخفيف الأحمال فى عيد الأضحى

تخفيف الأحمال
تخفيف الأحمال

كشف مصدر مسئول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة أنه حتى الآن لم تصدر أى تعليمات لمركز التحكم الرئيسى بوقف تخفيف الأحمال فى أيام عيد الأضحى المبارك .

وأوضح المصدر أن وزارة الكهرباء لاتتخذ هى مثل تلك القرارات ولكن تصدر من مجلس الوزراء للتنسيق بين وزارتى الكهرباء والبترول.

وأشار المصدر إلى أن الجميع يتوقع وقف تخفيف الأحمال خلال أيام العيد أسوة بما سبق فى شهر رمضان وأيام عيد الفطر المبارك وعيد الأخوة المسيحيين.

تأثير موجة الحر على خطة تخفيف الأحمال 

ولكن موجة الحر الشديدة التى بدأت وتستمر حتى العيد لن تجعل الأمر سهلا خاصة أنه مع ارتفاع درجات الحرارة يزداد تشغيل التكييفات مما يؤدى لزيادة كبيرة فى الاستهلاك وبالتالى زيادة كبيرة فى الغاز والمازوت اللازم لتشغيل محطات توليد الكهرباء مما يصعب معه توفير تلك الكميات مما سيؤدى لصعوبة وقف تخفيف الأحمال خلال أيام عيد الأضحى وخلال فصل الصيف عمومًا .

وكانت وزارتا الكهرباء والبترول قد أعلنتا فى الرابع من يونيو الجارى عن زيادة مدة تخفيف الأحمال لثلاث ساعات ، مبررة الأمر بأنه نظرًا لتزامن بعض إجراءات الصيانة الوقائية فى جزء من شبكات تداول الغاز الإقليمية مع زيادة معدلات الاستهلاك المحلي من الكهرباء نتيجة ارتفاع درجات الحرارة مما يستدعي زيادة فترة تخفيف الأحمال لمدة يوم واحد فقط لساعة إضافية  من أجل الحفاظ على الكفاءة التشغيلية للشبكة القومية لنقل الكهرباء والشبكة القومية للغازات الطبيعية.

وتابع المصدر أن هذا الأمر وكذلك تعديل العمل بجدول تخفيف الأحمال فى امتحانات الثانوية العامة ليصبح  من الثالثة مساء وحتى السابعة بدلًا من الحادية عشرة صباحاً وحتى الخامسة  والعمل بهذا الجدول حتى 20 يوليو وليس وقف العمل بخطوة تخفيف الأحمال خلال الامتحانات كما طالب الكثير دليل على صعوبة الوقف نتيجة ارتفاع درجات الحرارة وبالتالى زيادة الاستهلاك  الذى بالتبعية يؤدى لمزيد من استخدام الغاز والمازوت .

ديون البترول لدى الكهرباء

يذكر أيضا أن وزير البترول قد كشف فى تصريحات تليفزونية الاسبوع قبل  الماضى ، أن وزارة البترول تقدم دعمًا لقطاع الكهرباء بقيمة 120 مليار جنيه سنويا، وذلك في تغطية فرق التكلفة بين سعر الغاز والمازوت المباع لوزارة الكهرباء وسعرهما الحقيقي.
وأضاف أن وزارة الكهرباء تسدد حاليا 5 مليارات جنيه فقط شهريا من إجمالي فاتورة الوقود الشهرية المستحقة عليها، والتي تبلغ 15 مليار جنيه، لافتا إلى تراكم متأخرات على وزارة الكهرباء تصل إلى 10 مليارات جنيه شهريا.
وذكر أن إجمالي تكلفة الوقود المقدم من وزارة البترول لوزارة الكهرباء يبلغ 240 مليار جنيه سنويا، منها 120 مليار جنيه كدعم مباشر في أسعار الغاز والمازوت، و120 مليار جنيه كمتأخرات سنوية في سداد فواتير الوقود.

 

فيما يجرى على قدم وساق العمل داخل وزارة الكهرباء على زيادة نسبة التحصيل والحد من سرقات التيار الكهربائي للحصول على حق الدولة وتوفير السيولة المادية لسداد متأخرات الوزارة لدى وزارة البترول. 

-