قناة صدى البلد البلد سبورت صدى البلد جامعات صدى البلد عقارات Sada Elbalad english
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل

احمد الأشعل يكتب: السياحة والأمن الاقتصادي

أحمد الأشعل
أحمد الأشعل

تُعدّ السياحة من أهم القطاعات الاقتصادية في مصر، حيث تمثل مصدرًا رئيسيًا للدخل القومي وتسهم بشكل كبير في توفير فرص العمل وزيادة الاحتياطي من العملات الأجنبية. تتمتع مصر بتراث تاريخي وثقافي غني يمتد عبر آلاف السنين، منذ عهد الفراعنة وحتى العصر الحديث. يشمل هذا التراث المواقع الأثرية الفريدة والمناظر الطبيعية الخلابة، مما يجعل مصر واحدة من الوجهات السياحية الأكثر جذبًا على مستوى العالم.

يشكل قطاع السياحة نسبة كبيرة من إجمالي الناتج المحلي لمصر، حيث يسهم في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية. تعد الأهرامات والمعابد والمواقع الأثرية في الأقصر وأسوان، بالإضافة إلى الشواطئ الجميلة في شرم الشيخ والغردقة، من أبرز الوجهات السياحية التي تجذب ملايين الزوار سنويًا. يوفر قطاع السياحة فرص عمل لملايين المصريين في مجالات متنوعة تشمل الضيافة، النقل، الإرشاد السياحي، والصناعات اليدوية. تعتمد العديد من المدن المصرية بشكل كبير على السياحة كمصدر رئيسي للدخل، مما يجعل هذا القطاع محورًا أساسيًا لتحقيق الاستقرار الاقتصادي.

حيث أولت الدولة المصرية اهتمامًا خاصًا بمسار العائلة المقدسة، وهو المسار الذي يُعتقد أن العائلة المقدسة سلكته أثناء رحلتها إلى مصر. يمثل هذا المسار قيمة دينية وثقافية كبيرة، حيث يعكس جزءًا مهمًا من التراث المسيحي في مصر. تشمل المواقع المهمة ضمن هذا المسار كنيسة أبي سرجة في القاهرة القديمة، ودير المحرق في أسيوط، وكنيسة السيدة العذراء في المعادي، بالإضافة إلى العديد من الكنائس والأديرة الأخرى المنتشرة على طول المسار.

وقد قامت الحكومة المصرية بمبادرات لترميم وتجهيز هذه المواقع لتكون قادرة على استقبال الزوار من جميع أنحاء العالم. تم تحسين البنية التحتية المحيطة بها، وتوفير وسائل النقل المناسبة، وإنشاء مرافق خدماتية تسهل على السياح زيارتها. بالإضافة إلى ذلك، تم تنظيم حملات توعية وترويج دولية للتعريف بأهمية مسار العائلة المقدسة كوجهة سياحية دينية.

بالإضافة أنها تعكس جهود الحكومة المصرية في تطوير قطاع السياحة وخصوصًا مسار العائلة المقدسة، التزامها بتعزيز الاقتصاد الوطني. شملت هذه الجهود تحسين البنية التحتية السياحية، بما في ذلك المطارات والطرق والفنادق، لضمان تجربة مريحة وآمنة للسياح. كما تم تعزيز الأمن في المناطق السياحية لضمان سلامة الزوار، وهو عامل أساسي لجذب السياح الدوليين.

وقد أطلقت مصر حملات ترويجية دولية مكثفة للتعريف بمسار العائلة المقدسة وأهمية السياحة الدينية. شملت هذه الحملات وسائل الإعلام التقليدية والرقمية، والمشاركة في المعارض السياحية الدولية، والتعاون مع شركات السياحة العالمية. تهدف هذه الجهود إلى جذب السياح من مختلف أنحاء العالم، وخاصة المسيحيين الذين يعتبرون هذا المسار جزءًا مهمًا من تراثهم الديني.

بالإضافة أن الفوائد المتوقعة من تطوير مسار العائلة المقدسة في زيادة أعداد السياح الوافدين، مما يسهم في تعزيز الاقتصاد المحلي وخلق فرص عمل جديدة. علاوة على ذلك، يسهم هذا المشروع في تعزيز التفاهم الثقافي والديني بين مصر وباقي دول العالم، حيث يعكس روح التسامح والتعايش بين الأديان في مصر. كما يساعد في تنمية المجتمعات المحلية المحيطة بهذه المواقع من خلال تطوير البنية التحتية وتحسين مستوى المعيشة.

بجانب السياحة الثقافية والدينية، تعمل مصر أيضًا على تطوير السياحة البيئية والتنمية المستدامة. تشمل هذه الجهود حماية المناطق الطبيعية والمحميات، وتعزيز السياحة البيئية التي تجذب السياح المهتمين بالطبيعة والحياة البرية. يشمل ذلك تحسين المرافق البيئية وتوعية المجتمع المحلي بأهمية الحفاظ على البيئة.

إن السياحة ليست فقط مصدرًا للدخل بل هي أيضًا جسر للتواصل بين الحضارات والثقافات. وبتطوير مسار العائلة المقدسة، تعزز مصر من مكانتها كوجهة سياحية عالمية تجمع بين التاريخ والدين والثقافة. يتطلب هذا النجاح استمرار الجهود الحكومية والتعاون مع القطاع الخاص والمجتمع المدني لضمان استدامة وتطوير هذا القطاع الحيوي. السياحة في مصر ليست مجرد صناعة، بل هي جزء من الهوية الوطنية والثقافة المصرية التي تساهم في تعزيز الصورة الإيجابية لمصر على الساحة الدولية.

-