قناة صدى البلد البلد سبورت صدى البلد جامعات صدى البلد عقارات Sada Elbalad english
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل

الدقهلية ترتدى ثوب الحداد| مصرع 6 شباب غرقا والبحث عن 4 آخرين بجمصة.. تفاصيل

صور أرشيفية
صور أرشيفية

في حادث مأساوي وقع في مصيف جمصة بمحافظة الدقهلية، شهد شاطئ زايد بمنطقة 15 مايو غرق 6 شباب، تم انتشال جثتين منهما ونقلهما إلى مشرحة مستشفى جمصة، ولا يزال البحث جارياً عن 4 شباب داخل البحر.

تفاصيل الحادث

تلقى مدير أمن الدقهلية إخطارًا من مدير المباحث الجنائية يفيد بورود بلاغ لمأمور قسم شرطة جمصة حول غرق مجموعة من الشباب في شاطئ زايد بمنطقة 15 مايو بمدينة جمصة. وعلى الفور، انتقل ضباط وحدة مباحث القسم ومسؤولو الشاطئ والإنقاذ إلى مكان البلاغ، حيث جرى انتشال جثتين وهما:

  • صالح مشاري السيد صالح، 16 عامًا
  • أحمد بدر السيد يوسف، 16 عامًا

البحث عن المفقودين

لا تزال أعمال البحث جارية عن الشباب المفقودين داخل البحر، وهم:

  • محمود علي زهران
  • شعبان علي زهران (شقيق محمود)

وهما من محافظة أسيوط، بالإضافة إلى:

  • عبد الله أمجد منير
  • محمود أحمد شاهين

وكلاهما من قرية الدمايرة.

ردود الفعل الرسمية والمجتمعية

أثار الحادث ردود فعل واسعة بين المسؤولين والمواطنين على حد سواء. وقدم المسؤولون تعازيهم لأسر الضحايا، مؤكدين على أهمية تعزيز إجراءات السلامة على الشواطئ، وتكثيف جهود الإنقاذ لمنع وقوع مثل هذه الحوادث في المستقبل.

قال أحد المسؤولين: "نحن نعمل جاهدين لضمان سلامة المصطافين، ونعمل على زيادة عدد فرق الإنقاذ وتوفير المعدات اللازمة لسرعة الاستجابة لأي حالات طارئة."

جهود الإنقاذ والإسعاف

تواصل فرق الإنقاذ جهودها في البحث عن المفقودين، باستخدام القوارب والمعدات الحديثة التي تساعد في تغطية مساحة واسعة من البحر. كما تعمل فرق الإسعاف على تقديم الدعم الطبي الفوري للمصابين وإنقاذ أي حالات غرق محتملة.

أحد أفراد فريق الإنقاذ قال: "إن العمل مستمر على مدار الساعة، ونحن نواجه تحديات كبيرة بسبب التيارات القوية وعمق المياه. نأمل أن نتمكن من العثور على المفقودين في أسرع وقت ممكن."

تحقيقات الشرطة

بدأت الشرطة تحقيقاتها لمعرفة ملابسات الحادث، وقد استمعت إلى شهود العيان الذين كانوا متواجدين في الموقع وقت الحادث. أشارت التحقيقات الأولية إلى أن تيارات البحر القوية قد تكون السبب وراء غرق الشباب، حيث لم يتمكنوا من العودة إلى الشاطئ.

إجراءات السلامة المستقبلية

بعد هذا الحادث الأليم، أصبح من الضروري اتخاذ إجراءات أكثر صرامة لضمان سلامة المصطافين. من بين هذه الإجراءات:

  • زيادة عدد فرق الإنقاذ: يجب زيادة عدد فرق الإنقاذ وتدريبهم على أحدث الأساليب والتقنيات لضمان سرعة الاستجابة.
  • توعية المصطافين: يجب تنظيم حملات توعية لتعليم المصطافين كيفية التصرف في حالات الطوارئ البحرية وتجنب المخاطر.
  • توفير معدات السلامة: توزيع معدات السلامة مثل الأطواق والعوامات على الشواطئ لضمان استخدامها في الحالات الطارئة.
  • وضع لوحات إرشادية: وضع لوحات إرشادية توضح المناطق الآمنة للسباحة والتحذيرات من التيارات القوية.

 

يظل هذا الحادث الأليم تذكيرًا مؤلمًا بأهمية اتخاذ كل الاحتياطات اللازمة لضمان سلامة المصطافين على الشواطئ. إن تعزيز إجراءات السلامة وتكثيف جهود الإنقاذ يمكن أن يساهم بشكل كبير في منع تكرار مثل هذه الحوادث المأساوية في المستقبل.


-