قناة صدى البلد البلد سبورت صدى البلد جامعات صدى البلد عقارات Sada Elbalad english
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل

حسام حسن: منتخب مصر كبير وطموحي تحقيق الألقاب

حسام حسن
حسام حسن

أحد أبرز النجوم السابقين في تاريخ مصر، والعرب وأفريقيا، وأفضل من ارتدى القميص رقم "9"، حسام حسن صاحب الـ 57 عامًا، بعد أن علّق حذائه، دفعه حبه للعبة إلى الاستمرار في الملاعب، ليقرر بدء رحلة جديدة في عالم التدريب. رحلة قاد خلالها العديد من الأندية المحلية، بالإضافة لتجربة دولية واحدة مع الأردن، قبل أن يحقق حلمه وحلم الكثيرين بتدريب منتخب بلاده.

الهدّاف التاريخي لمنتخب مصر، يقود "الفراعنة" في مرحلة صعبة مليئة بالتحديات خاصًة بعد عدم النجاح في التأهل إلى قطر 2022مع مغادرة كأس أمم أفريقيا 2024 من دور الستة عشر، لتتجه الأنظار إلى المدرب الوطني في محاولة لاستعادة الأمجاد الغائبة منذ عهدي محمود الجوهري، وحسن شحاتة.

وتسيطر حالة من التفاؤل الممزوجة بالأمل على الجماهير المصرية، التي تحلم بالعودة من جديد للظهور في كأس العالم المقبل، خاصًة بعد صدارة المنتخب لمجموعته حتى الآن، ويخوض "العميد" حسام حسن اختبارًا حقيقيًا في التصفيات عند مواجهة بوركينا فاسو، وغينيا بيساو خلال يومي 6 و10 يونيو المقبل.

وأجرى FIFA مقابلة خاصة مع حسام حسن، للحديث عن طموحاته مع منتخب مصر، وأبرز التحديات، وأهدافه في المرحلة المقبلة.

في البداية، حدثنا عن رؤيتك لمنتخب مصر بشكلٍ عام بعد توليك المهمة، وما هي خططك القادمة؟

منتخب مصر من المنتخبات الكبيرة في القارة الأفريقية، والفريق صاحب الألقاب السبعة لبطولة كأس أمم أفريقيا، ويضم لاعبين كبار، وبالتعاون كجهاز فني ولاعبين نستطيع تحقيق طموحات الجماهير المصرية العاشقة للكرة، بالتأهل لكأس العالم والعودة للتتويج ببطولة أمم أفريقيا. 

وخططي مع المنتخب هي بناء فريق قوي، يضم أكثر من لاعب مميز من مختلف الأعمار، وإعادة الروح والحماس للفريق وتحقيق الألقاب، وإسعاد الشعب المصري.

قدمت مسيرة أسطورية كلاعب على مستوى الأندية والمنتخب، وتعمل كمدرب منذ عدة سنوات، ما هو طموحك كمدير فني، وماذا يمثل لك تدريب منتخب مصر؟

من يجتهد يجني ثمار اجتهاده، وهذه رسالتي للاعبين من مختلف الأعمار، وفي الحقيقة أنا سعيد للغاية بجميع الألقاب التي حققتها خلال مسيرتي، رفقة زملائي والمدربين السابقين سواء في الأهلي أو الزمالك أو المنتخب، وسعيد أيضًا بحب الجماهير وتقديرهم لي في كل مكان أتواجد به.

وطموحي هو تحقيق الألقاب مع منتخب مصر، وعودته لمنصات التتويج، وبناء جيل يضم لاعبين كثيرين. وتدريبي لمنتخب مصر هو حلم، مثلما يحلم كل لاعب بارتداء قميص المنتخب، وبالتالي تدريب المنتخب أمر رائع لأي مدير فني. وشرف كبير لي، وأتمنى رد جزء صغير لبلدي ولهذا الشعب.


-