قناة صدى البلد البلد سبورت صدى البلد جامعات Sada Elbalad english
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل

فتاوى تشغل الأذهان.. حكم الانتفاع بلبن الأضحية وصوفها.. أنا إنسان طيب ومراتي طلعت مش كويسة ماذا أفعل؟|أزهري يجيب

الأضحية
الأضحية

فتاوى تشغل الأذهان
حكم الانتفاع بلبن الأضحية وصوفها قبل النحر.. دار الإفتاء ترد
هل يجوز التصدق من فوائد شهادات الاستثمار .. دار الإفتاء توضح
أنا إنسان طيب ومراتي طلعت مش كويسة ماذا أفعل؟.. أزهري يجيب


نشر موقع صدى البلد، خلال الساعات الماضية عددا من الفتاوى الدينية المهمة التي تشغل الأذهان وتهم المسلم في حياته اليومية نرصد أبرزها في التقرير التالي:

في البداية، ورد إلى دار الإفتاء المصرية، سؤال يقول (ما حكم الانتفاع بلبن الأضحية وصوفها قبل النحر؟ فقد اشتريتُ نعجةً لأضحِّيَ بها هذا العام إن شاء الله تعالى؛ فهل يجوز لي أن أحلبها لأنتفع بلبنها؟ وكذلك هل يجوز لي جز صوفها لأبيعه فأنتفع بثمنه؟

وقالت دار الإفتاء المصرية، في إجابتها على السؤال، إنه لا مانع شرعًا من الانتفاع بلبن الأضحية وصوفها، والأولى التصدق بهما أو بقيمتهما؛ خروجًا مِن خلاف مَن كَرِه ذلك.

وتابعت دار الإفتاء: ولما كانت الأضحية تنطوي على معنى ضيافة الملك جلَّ جلاله لعباده اعتُبِر فيها حال الكمال، وكان المكلَّف ممنوعًا من إدخال النقص فيها؛ ولذلك فقد اختلف الفقهاء في حكم جزِّ صوفها وحلب لبنها قبل النحر.

وذهب الحنفية والمالكية إلى أنَّه يكره حلب لبن الأضحية وكذا جزُّ صوفها، فإن فعل تصدَّق به، فإن باعه تصدَّق بثمنه، وقيَّد بعض الحنفية الكراهة بالشاة المنذورة، أو المشتراة للأضحية من المعسر، أمَّا المشتراة من الموسر من غير نذرٍ فلا بأس بحلبها وجزِّ صوفها.

بينما ذهب الشافعية والحنابلة إلى أنَّه يجوز حلب لبن الأضحية متى كان فائضًا عن حاجة ولدها، ولا يجوز جزُّ صوفها إن كان في بقائه مصلحة أو قرب وقت الذبح ولم يكن في بقائه ضرر فإن كان في بقائه ضررٌ جاز الجزُّ حينئذٍ ويتصدق به ندبًا.

وقال الشيخ عويضة عثمان، مدير إدارة الفتوى الشفوي وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، خلال البث المباشر للرد على استفسارات المتابعين، قائلا: "إن أرباح شهادات الاستثمار حلال، ويجوز للإنسان أن يفعل منها أي شيء سواء الأكل والشرب والحج والعمرة وكل شيء".

وشدد مدير إدارة الفتوى الشفوي وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، على أنه يجوز إخراج الصدقة من أرباح شهادات الاستثمار.

وأجاب الشيخ أبو اليزيد سلامة، من علماء الأزهر الشريف، على سؤال يقول (أنا إنسان طيب وكويس لكن ربنا رزقني بزوجة مش كويسة فأين هذا من قول الله (الطيبون للطيبات)؟

وقال الشيخ أبو اليزيد سلامة، في فيديو لصدى البلد، إن كلام الله تعالى على العين والرأس ونحن نصدقه ونؤمن به، ولكن علينا أن نفهم كلام الله، فهو وصية للعبد أن يبحث عن المرأة الصالحة وأن المرأة تبحث عن الرجل الطيب.

وأشار إلى أن الطيور على أشكالها تقع، ولكن لا مانع من أن يتزوج الرجل الطيب بامرأة غير ذلك أو العكس، وهذا قد يكون اختبار وابتلاء من الله لعبده.

وأوضح أن آيات الله نزلت ولها أسباب، فهذه الآية الكريمة (الخبيثات للخبيثين والخبيثون للخبيثات والطيبات للطيبين والطيبون للطيبات) نزلت لتبرئة السيدة عائشة من دعوى الإفك التي رميت بها.


-