قناة صدى البلد البلد سبورت صدى البلد جامعات صدى البلد عقارات Sada Elbalad english
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل

أجبر الضحايا على تعاطي "الآيس" وعاشـرهم حتى الموت| مفاجآت مثيرة في قضية سفاح التجمع

سفاح التجمع الخامس
سفاح التجمع الخامس

شهدت منطقة التجمع الخامس واقعة مؤسفة على غرار سفاح الجيزة بعد ما أقدم شاب على قتل 3 سيدات داخل منزله في ظروف غامضة بالقاهرة الجديدة.

وتصدر سفاح التجمع الخامس تريند مصر، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة بعد القبض على شاب متهم بارتكاب سلسلة من جرائم بشعة أنهى بها حياة 3 سيدات.

وكشفت تحقيقات النيابة في واقعة ق.تل 3 سيدات علي يد سفاح التجمع، أن المتهم يعاني من اضطرابات نفسية دفعته لقتل المجني عليهن.

وأوضحت التحقيقات مع المتهم ويدعي كريم البالغ من العمر 36 عامًا، والمعروف بسفاح التجمع أنه قتـل 3 فتيات خنقاً وتبين وجود آثار تعذيب على جثامين المجني عليهن ما بين كدمات وجروح وخدوش.

سفاح التجمع الخامس

وقال المتهم خلال التحقيقات إنه استدرج المجني عليهن إلى شقته واستخدم أدوات حادة للتعذيب قبل خنقهن وإنه على علاقة عاطفية بإحدى الضحايا وعندما انفصلت عنه سعى للانتقام منها ومن فتاتين أخرتين.

وأضاف المتهم أنه تم استدراج الضحية وأقام معها ليلة حمراء، ثم غادرت واتفق على موعد آخر بعد أن عرف عنها كل شئ ونفذ جريمته فى اللقاء الثاني.

وانتابت المتهم حالة هياج عصبى محاولاً ادعاء الجنون، وتمت السيطرة عليه، واستكمل حديثه بعد ذلك عن قيامه بقتـل الضحية الأولى بعد ليلة حمراء في شقة داخل كمبوند شهير بالتجمع الخامس ووضع الجثة داخل سيارته وألقاها بأحد الطرق الصحراوية في محافظة الإسماعيلية، وشرح المتهم طريقه التنفيذ وقام بمحاكاة جريمته الأولى، ومازالت التحقيقات جارية معه.

وكانت قد أمرت النيابة بتشريح الجثامين؛ لبيان سبب الوفاة، وإعداد تقرير الصفة التشريحية، وكلفت المباحث الجنائية بسرعة تحرياتها حول الواقعة.

كما أمرت النيابة بفحص بلاغات التغيب للوصول لهوية الضحايا؛ لعدم وجود بطاقات تحقيق شخصية لديهن، وانتداب خبراء المعمل الجنائي لفحص موقع الحادث.

وتقرر عرض المتهم على مصلحة الطب الشرعي؛ لبيان تعاطيه مواد مخدرة من عدمه وفحص هاتف المتهم لمعرفة وجود ضحايا جدد في الواقعة.

وفرغت جهات التحقيق بالقاهرة كاميرات المراقبة المحيطة بنطاق مسكن المتهم بالتجمع الخامس، واستدعاء عدد من شهود العيان بالمنطقة لسماع أقوالهم.

وكشفت التحريات الأولية أن المتهم من محافظة الإسكندرية وكان يقيم خارج البلاد قبل سنوات ويعمل مدرسًا ثم ترك التدريس، وأقام في شقة بالتجمع الخامس يستقطب من خلالها عددًا من فتيات الليل لممارسة الأعمال المنافية للآداب.

وكشفت التحريات أن المتهم أنهي حياة 3 سيدات وألقي جثامينهن بمناطق صحراوية بمحافظتي بورسعيد والإسماعيلية.

من هو سفاح التجمع وكيف سقط في قبضة الأمن؟

ويدعى كريم عمره 46 سنة من محافظة الإسكندرية، منفصل عن زوجته لديه طفلان خريج جامعة أمريكية ويعمل بالتجارة خارج مصر وداخلها يستدرج ضحاياه عبر مواقع التواصل الاجتماعي .

واعتدي على ضحاياه بالضرب بعد إجبارهن على تعاطي المخدرات حيث يقوم بتقييد ضحاياه أثناء ممارسة الجـنس وأعد لتنفيذ جرائمه غرفة نوم عازلة للصوت داخل كمبوند شهير بشقة مستأجرة بالتجمع الخامس ويتخلص من الجثث بإلقائها في الصحراء على طريق الإسماعيلية وبورسعيد حيث رصدت كاميرات المراقبة دخول وخروج الضحايا من شقته .

وبعد مطاردات مثيرة نجح قطاع الأمن العام فى ضبط المتهم “سفاح التجمع ” ويجرى التحقيق معه لبيان الجرائم التى ارتكابها والعدد النهائى للضحايا وبيان عما إذا كانت هناك ضحايا آخرين وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال المتهم، وانتقل فريق من نيابة القاهرة الجديدة إلى شقة بكمبوند في منطقة التجمع الخامس؛ شهدت مقتل 3 فتيات ليل على يد الشاب.

وبإجراء التحريات تبين أن وراء ارتكاب الواقعة شاب من محافظة الإسكندرية، وأنه كان يقيم خارج البلاد قبل سنوات وحاليًا يقيم في الشقة المذكورة، وكما تبين أن المتهم يتردد عليه فتيات ليلًا بصفة مستمرة.

وقال جار سفاح التجمع في الكومباوند الشهير بالتجمع الخامس؛ بأنه كان يرى العديد من فتيات الليل يأتين إلى منزل المتهم بشكل متكرر، ولكن كانت هناك واحدة فقط كانت تأتي بانتظام، واستنتج أنها عشيقته وتم اكتشاف جثتها في صحراء بورسعيد.

وقال شاهد عيان آخر، أن المتهم شاب مقيم بالإسكندرية، يحمل جنسية أجنبية وتخرج من جامعة أمريكية، وكان المتهم يعيش بالكومباوند منذ سنة فقط، وكانت شخصيته مثيرة للغموض، حيث كان يصطحب الفتيات إلى منزله ولا يظهرن بعد خروجهن.

وتحدث شهود آخرون عن ثراء المتهم وامتلاكه سيارة باهظة الثمن، ونمط حياة مرفهة.

وحضر خبراء الأدلة الجنائية لرفع الآثار البيولوجية من مسرح الجريمة في حضور فريق النيابة العامة، من "بصمات دماء" لفحصها من قبل خبرا المعمل الجنائي بمصلحة الطب الشرعي.

تعود تفاصيل الواقعة إلى تلقى الأجهزة الأمنية بلاغًا يفيد العثور على جثة فتاة بطريق الإسماعيلة الصحراوي، ثم تلاها فى وقت لاحق العثور على جثة فتاة أخرى بمحافظة بورسعيد تتشابه نفس طريقة القتل بين الواقعتين، مما أعطى أجهزة الأمن إشارة لوجود قاتل متسلسل، وعلى الفور وجه اللواء محمود أبو عمرة بتشكيل خلية عمل لكشف غموض الجرائم .

ولا تزال التحقيقات جارية للكشف عن جميع ملابسات القضية ودوافع القاتل، ومن المتوقع أنْ يُواجه القاتل عقوبة الإعدام نظرًا لوحشية جرائمه، حيث كشفت التحريات أن المتهم كان يتعمد تقييد ضحاياه في أثناء ممارسة الرذيلة معهن والتعدي عليهن بالضرب بعد إجبارهن على تناول المواد المخدرة حتى لا يشعرن بألم، إلى أن يلفظن أنفاسهن الأخيرة، ومن أجل ذلك قام بتجهيز غرفة نوم بها عازل للصوت ليرتكب جرائمه دون أن يشعر به أحد ثم يتخلص من الجثث بإلقائها في الصحراء.

وكشفت التحريات أن المتهم قام منذ فترة باستئجار شقة سكنية داخل كمبوند شهير بمنطقة التجمع الخامس، وتم إعداد غرفة داخل الشقة معزولة الصوت، ورصدت كاميرات المراقبة الموجودة بالقرب من مكان الحادث لحظات دخول وخروج ضحايا المتهم داخل شقته في أوقات متأخرة من الليل.


-