قناة صدى البلد البلد سبورت صدى البلد جامعات صدى البلد عقارات Sada Elbalad english
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل

كواعب البراهمي تكتب: الدراما والبرامج التلفزيونية

صدى البلد

كما ننتقد الأعمال والبرامج  الغير أخلاقية أو التي لها تأثير سلبي في المجتمع،  فإنه يجب علينا أن نشيد بالعمل الجيد ، لأنه بشكل أو بآخر  يؤثر في مجتمعنا وسلوكياتنا فعندما يتم عمل ذو قيمة  مثل مسلسل (  اعمل ايه .)  لابد  أن نشكر  كل المشاركين فيه ، و القائمين عليه . فهو أعاد لنا زمن الفن الجميل . وشرح لنا ببساطة ما يحدث فعلا على أرض الواقع من تغير في فكر وسلوكيات الجيل الجديد.  ومحاولة  التواصل بين الجيل الذي حافظ على القيم والأخلاق وحسن السلوك وتهذيب الألفاظ . وبين جيل الانترنت والذي يحصل على كل مكونات شخصيته من مجموعة مكونات متباينة . في ظل عالم أصبح مثل القرية الصغيرة ، منفتحا على العالم بكل اختلافاته ، وبكل النواقص والمتناقضات . فلا  تحتوى معظمها على الخلق القويم . بالعكس أصبح للجيل الجديد رؤيته الخاصة به. 

فهو يرى الرد مهما كان قاسيا أو  غليظا فهو أخذ حق ، و شطارة  و قدرة على التعبير عن النفس . أصبح جيل الآباء يخشى التعامل مع من هم في سن أولاده  ليحفظ نفسه من تسلط الألسنة والجيل الجديد يعجبه ذلك . فلا يراجع نفسه ، ولا يرى أن ذلك ليس من الدين وأنه يغضب الله . ولا اعرف لماذا الأهل أصبحوا بهذا الضعف مع اولادهم . فهم لا يستطيعون أو لا يريدون أن يقولوا لأولادهم انتم خطأ . 

لا اعرف لماذا لا يقوم الأب  والأم و العم. و الخال و الجد والجدة بالتقويم . نحن تربينا في زمن كان الجار إذا رأى تصرف خطأ في ابن جاره فأنه يقومه ، وينصحه وربما يزجره . لكن حاليا لا احد يريد فعل ذلك حتى الأهل . هذا ما كنت أشاهده بنفسي . أصبح نادرا ما ترى أحد يقف لأحد في المواصلات ولا الاماكن العامة . وذلك طبقا لمفهومهم القاصر والغير مهذب أنه لا يجب أن يقف لأحد . ولا يجب أن يترك مكانه ، والغريب أن ذلك يحدث في وجود الأهل الذين يتظاهرون بأنهم لا يرون ما يحدث . وهذا المسلسل وهو الكوميدي في تصنيفه يحتوى على كثير من الأخلاق الجميلة والتي لابد أن تعود للمجتمع المصري . والتي كنا نفخر بها دوما . فهو مغاير لمسلسلات القتل والدم والمخدرات والخيانات ونشر قلة الأدب وقلة الأخلاق . قد يقول البعض أن الدراما هي تنقل الواقع . ولكن رأيي مخالفا لذلك لأن الواقع حدث في حي معين في مدينة معينة . ولكن بجعله عمل فني و درامي فقد وصل إلى كل الناس .  والافلام القديمة كانت تقدم الشر ولكنها كانت تجعل نهاية الشرير عبرة لمن يعتبر . وتجعل السلوك  الشرير مجرما قانونا و محرما دينيا . بعكس الأعمال الدرامية الحالية  والتي تجعل اغلب علية القوم من الأسوأ أخلاقا . فتحية لماسبيرو من القلب  لأنه مازال هو الذي يقدم الفن الجميل والبرامج الرائعه رغم تعدد القنوات الفضائية. 

مازال هو الأمل في غرس القيم والأخلاق والذوق في الشعب . وتحية لبرنامج قلوب عامرة والجميلة نادية عمارة والتي تصل للقلوب بسهولة وتقدم محتوى هادف في أسلوب بسيط . 
شكرا للقناة الأولى .


-