قناة صدى البلد البلد سبورت صدى البلد جامعات صدى البلد عقارات Sada Elbalad english
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل

اكتشفوا جثته بعد 8 سنوات.. تأجيل محاكمة المتهمين بإنهاء حياة شاب بالمحلة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أصدر المستشار عادل نافع رئيس الدائرة الرابعة بمحكمة جنايات المحلة بمحافظة الغربية اليوم قرارا بتأجيل جلسة محاكمة المتهمين الـ 7 بانهاء حياة شاب في العقد الثالث من عمره والعثور علي رفاته عقب غيابه عن أسرته بنحو 8 سنوات، وذلك لجلسة الاسبوع الرابع في نهاية الشهر المقبل لحين الاطلاع على تقرير الطب الشرعي.

كانت النيابة العامة أحالت المتهمين إلي المحكمة الجنائية العاجلة بتهمة ارتكاب القتل العمد والترصد بازهاق روح المجني عليه لخلافات جيرة سابقة .

كانت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الغربية قد نجحت في كشف غموض واقعة العثور على رفات جثة شاب بعد اختفائه بنحو 8 سنوات وضبط نحو 7 أشخاص لهم صلة بواقعة إنهاء حياته بنطاق عزبة الترزي بقرية بشبيش بمركز المحلة.

كانت عزبة الترزي شهدت مشاركة الأسر والعائلات بالتنسيق مع الجهات المعنية في استخراج بقايا رفات الشاب" محمد عبد العزيز" الذي اختفى خلال 8 سنوات الأخيرة من القرية.

وقد عثرت الأسر على بقايا رفات المتوفى في شهر سبتمبر من العام الماضي بالمصادفة أثناء إجراء عمليات تطهير لإحدى الترع، وبعدها تم التأكد من أن الرفات للشاب المختفي ومضاهاتها مع البصمة الوراثية لأسرته تمهيدا لإقامة جنازة ودفنه بمقابر الأسرة بعد استخراج تصريح بالدفن.

وتعود أحداث الواقعة حينما تلقي مدير أمن الغربية اللواء خالد عبد السلام  إخطارا من الأهالي بعزبة الترزي التابعة لدائرة مركز شرطة المحلة الكبرى بعثور عمال الري العاملين في أعمال التطهير بإحدى الترع المارة بجوار القرية على رفات إحدى الجثث وبقايا عظام.

وأفادت التحريات الأمنية العثور على رفات إحدى الجثث وبقايا عظام و جمجمة بأحد جانبي الترعة بعد إزالة الطبقة الطينية من أعلاها بواسطة الحفارات أثناء أعمال التطهير للترعة.

وتم استدعاء أسرة الشاب وسؤالهم، حيث أكدوا اختفاءه منذ 8 سنوات بنفس المنطقة التي تم العثور على رفاته بها بأحد جانبي الترعة، ويرجح أن تكون الرفاة هي لجثة ابنهم المختفي.

وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري ظروف وملابسات الواقعة وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة للتحقيق والتي أمرت بتشريح الجثة ودفنها.

جدير بالذكر أن المئات من الأسر والعائلات بعزبة الترزي شيعوا بقايا رفات جثمان الشاب الضحية في مشهد جنائزي مهيب بمقابر أسرته حتي مثواه الاخير عقب الحصول على موافقة من الجهات المعنية بتصريح دفنه تزامنا مع مطابقة البصمة الوراثية مع أفراد أسرته .


-