الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

موجودة في البحر الأحمر منذ 2021

سفينة التجسس الإيرانية «بهشد» تغادر موقعها بالقرب من سواحل اليمن.. لهذا السبب

صدى البلد

أفادت وكالة بلومبرج ، اليوم الخميس، أن سفينة تجسس إيرانية مشتبه بها في طريقها إلى إيران، بينما تستعد البلاد لهجوم محتمل من إسرائيل.

وقالت بلومبرج، أن سفينة التجسس الإيرانية "بهشد" تغادر موقعها بالقرب من سواحل اليمن خوفا من رد إسرائيلي.

وتقول الوكالة إن بهشاد أبحرت من موقعها بالقرب من سواحل اليمن في 4 أبريل ثم توقفت عن بث موقعها حتى 18 أبريل، عندما عادت للظهور بالقرب من مضيق هرمز.

وتقول بلومبرج إن إشارات السفينة تشير إلى أنها ستصل إلى ميناء بندر عباس الإيراني في وقت لاحق اليوم.

وسفينة 'بهشد' مسجلة كسفن شحن تجارية لدى شركة مقرها طهران، فرضت عليها وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات كواجهة لخطوط الشحن التابعة لجمهورية إيران الإسلامية التي تديرها الدولة.

والسفينة موجودة في البحر الأحمر منذ عام 2021.

ووصلت إلى هناك بعد أن أزالت إيران قاعدة سافيز، وهي قاعدة تجسس أخرى مشتبه بها في البحر الأحمر تعرضت لأضرار في هجوم نسبه محللون إلى إسرائيل وسط حرب ظل أوسع لهجمات السفن في المنطقة.

وسبق أن وصفت إيران السفينة "سافيز" بأنها تساعد في جهود "مكافحة القرصنة" في البحر الأحمر ومضيق باب المندب.

وفي مارس، حذرت طهران الولايات المتحدة من استهداف أي من السفينتين.

وأطلقت إيران أكثر من 300 صاروخ وطائرة بدون طيار وصاروخ على إسرائيل خلال عطلة نهاية الأسبوع.

 وجاء ذلك رداً على غارة إسرائيلية  في 1 أبريل على موقع في دمشق قالت إيران إنه مبنى قنصلي، مما أسفر عن مقتل جنرالين في الحرس الثوري الإسلامي، والعديد من الضباط الآخرين.


-