الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

رفح بدلا من إيران.. خطة أمريكية جديدة لوقف الرد الإسرائيلي على طهران

رفح
رفح

أفادت مصادر صحفية، أن الولايات المتحدة ستدعم خطة إسرائيل للقيام بعملية عسكرية في رفح جنوب قطاع غزة، مقابل موافقة إسرائيل على عدم شن هجوم واسع النطاق على إيران.

وبحسب وسائل الإعلام، فإن "الإدارة الأمريكية ستدعم خطة العملية العسكرية في رفح التي طرحت في وقت سابق"، والتي تنص على تقسيم المدينة إلى قطاعات مرقمة سيتم تطهيرها واحدا تلو الآخر. 

وتعني الخطة أيضًا نقل السكان الفلسطينيين تدريجيًا، خاصة نحو مدينة خان يونس، الواقعة أيضًا جنوب القطاع.

وذكرت شبكة سي إن إن، في وقت سابق، نقلا عن مصادر، أن إسرائيل أجلت عملية رفح للتركيز على ما ستفعله ردا على الهجوم الإيراني الأخير على البلاد. 

وبحسب شبكة سي إن إن، فقد خططت إسرائيل في البداية للعملية في رفح هذا الأسبوع.

ومساء يوم 13 أبريل، أطلقت إيران طائرات مسيرة وصواريخ باتجاه إسرائيل ردا على ما أسمته "الجرائم المتكررة"، بما في ذلك الهجوم على المكتب القنصلي للسفارة الإيرانية في دمشق المنسوب إلى إسرائيل. 

وقالت وسائل الإعلام الإيرانية، إن منشآت عسكرية في إسرائيل تم استهدافها. 

زعم الجيش الإسرائيلي أنه اعترض 99% من حوالي 300 قذيفة إيرانية تم إطلاقها على إسرائيل، قائلاً إن أضرارًا طفيفة لحقت بقاعدة نيفاتيم الجوية.


-