الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

عبد الفتاح البرهان: ملتزمون بمنبر جدة.. وعلى الطرف الآخر تنفيذ التزاماته

الفريق أول عبد الفتاح
الفريق أول عبد الفتاح البرهان

كشف رئيس المجلس السيادي السوداني والقائد العام للقوات المسلحة الفريق أول عبد الفتاح البرهان، اليوم الجمعة 12 أبريل 2024 عن موقفه من منبر جدة الذي تجري خلاله مفاوضات بين الجيش السوداني وميليشيات الدعم السريع برعاية سعودية أمريكية؛ لإنهاء الأزمة في السودان.

وقال البرهان خلال كلمته أمام القوات السوداني في مدينة أم درمان، "نحن ملتزمون بمنبر جدة ولكن على الطرف الآخر تنفيذ الالتزامات التي عليه وفق ما تم التوقيع عليه في  جدة".

وأكد القائد العام للقوات المسلحة السودانية ثقته في الجيش وقدرته على سحق التمرد واستئصاله تماما، مشيداً بكل المشاركين في معركة الكرامة ضد مليشيا الدعم السريع الإرهابية.

وامتدح البرهان جهود والي ولاية الخرطوم ووزير الصحة الاتحادي، في تقديم العون والخدمات للمتأثرين بإفرازات الحرب.

وأكد الفريق البرهان، أنه إذا رغب المتمردون في التفاوض، عليهم أولا إخراج قواتهم خارج هذه المدن وتجميعها في مناطق محددة.

وأشاد رئيس مجلس السيادة الإنتقالي السوداني بالوقفة الصلبة للقوات المسلحة وقوات الشرطة وقوات جهاز المخابرات العامة والمستنفرين في وجه التمرد الغاشم الذي قادته مليشيا الدعم السريع ضد الدولة ومؤسساتها.

وقال لدى مخاطبته اليوم بمنطقة أم درمان العسكرية، ضباط وضباط صف وجنود القوات المسلحة أن التمرد ومعاونيه في الداخل والخارج كانوا يريدون فرض أجندات تخصهم وتمكنهم من حكم البلاد دون وجه حق ولكن إرادة الشعب وجيشه كانت فوق الجميع حيث انخرطت كل القوات المسلحة بمساندة المقاومة الشعبية في مواجهة هذه المخططات.

وحيا البرهان القوات المرابطة في القيادة العامة والمدرعات والكدرو وحطاب والعيلفون فضلاً عن منسوبي القوات المسلحة في كافة الجبهات مؤكداً أن الجميع مصمم على القضاء على التمرد مشيدا بصبر الشعب السوداني مبينا أنه الدافع المباشر للإنتصارات التي تحققت على يد القوات المسلحة وقال إن المتحركات التي شكلتها القيادة قادرة على حسم التمرد والقضاء عليه وأضاف قائلا " جيش مسنود بالشعب لن ينهزم أبداً " مبينا أن الذين يحلمون بتفكيك الجيش، نقول لهم بأنه حلم بعيد المنال. 

وقال البرهان أن الجيش السوداني استطاع إستعادة جزء كبير من صناعاته الدفاعية وأسطوله الجوي ومنظومات المدفعية والطيران مبيناً أنه قريباً سيتم حسم المعركة لصالح الشعب السوداني. 

كما امتدح القائد العام للقوات المسلحة السودانية إستجابة كل قطاعات الشعب لعمليات الإستنفار مبيناً أن المقاومة الشعبية سيتم تنظيمها ووضعها في قوالب صحيحة بعيداً عن التسييس مؤكداً على ضرورة جعل الاستنفار الشعبي نظيفا تحت إمرة القوات المسلحة. 

ودعا البرهان إلى ضرورة الاستفادة من الالتفاف الشعبي حول القوات المسلحة وإستثماره لفائدة دعم المؤسسة العسكرية باعتبارها صمام أمان السودان.

وحول عملية التفاوض قال رئيس مجلس السيادة السوداني أن القوات المسلحة ليست لها مشكلة مع التفاوض ولكن كيف تتم هذه العملية وبأي صورة وأضاف " طالما الحرب مستمرة لن نتفاوض وطالما أن هناك احتلال لمنازل المواطنين ومدن الجنينة ونيالا وزالنجي والخرطوم والضعين والجزيرة فلن نتفاوض " وزاد قائلا " اذا رغب المتمردون في التفاوض، عليهم اولا إخراج قواتهم خارج هذه المدن وتجميعها في مناطق محددة. 

واندلعت الحرب في السودان بين الجيش السوداني وميليشيات الدعم السريع في منتصف شهر أبريل من العام 2023 وتسببت في مقتل الآلاف من المدنيين، بالإضافة إلى نزوح ولجوء ملايين السودانيين إلى دول الجوار وكانت مصر الوجهة الأولى وملاذا بعيدا عن القتال الدائر في مدن الجارة الجنوبية.


-