قناة صدى البلد البلد سبورت صدى البلد جامعات صدى البلد عقارات Sada Elbalad english
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل

بعد 72 ساعة.. انتشال جثة رب الأسرة ضحية معدية بني سويف

صدى البلد

انتشلت قوات الإنقاذ النهري ببني سويف جثة رب الأسرة ضحية حادث سقوط سيارة ميكروباص من معدية نيلية بمياه النيل، عقب 72 ساعة من وقوع الحادث الذي أسفر عنه غرق 5 أشخاص من أسرة واحدة "الأب والأم وابنهما وابنتهما وحفيدهما".

وكانت قوات الإنقاذ النهري، قد انتشلت 4 جثامين، من قاع النيل، خلال ساعات من وقوع الحادث، هم: الأم "إعتدال عمر عبيد ـ 55 عاما" وأبنتها "عائشة حسن هاشم ـ 25 عاما" وأبنها "يوسف حسن هاشم ـ 9 أعوام" وحفيدتها "حبيبة محمود نور ـ 5 أعوام" ، بينما لم تتوصل قوات الإنقاذ النهري لجثة الأب "حسن هاشم محمود ـ 60 عاما"  .

وأدى أهالي بني سويف، يتقدمهم الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف، صلاة الجنازة على الجثامين الأربعة بمسجد الشيخ شمردل بمدينة الفشن، وتم تشييعهم في موكب جنائزي مهيب، وسط حالة من الحزن الشديد بين المشيعين، إلى مثواهم الأخير بمقابر الأسرة بمركز الفشن.

وعقب الانتهاء من صلاة الجنازة تقدم محافظ بني سويف بالعزاء لأهالي وذوي المتوفين في مصابهم، الذي فجع أبناء المحافظة عامة وأهالي مركز ومدينة الفشن خاصة، معربًا عن بالغ حزنه لوقوع هذه الحادثة، داعيا المولى عز وجل أن يتغمد المتوفين بواسع رحمته، وأن تكون وفاتهم في أيام مباركة لعلها من المبشرات أن يتقبلهم المولى عزوجل  في عباده الصالحين ومن الشهداء.

وكان مركز السيطرة بديوان عام المحافظة، فجر الثلاثاء الماضي، بلاغاً بإنزلاق سيارة ميكروباص أثناء صعودها معدية نيلية بقرية الحيبة قبل تحركها للعبور من الجانب الشرقي إلى غرب النيل، مما أدى إلى وفاة 5 أشخاص من أسرة واحدة، حيث وجه محافظ بني سويف بالتنسيق مع الأجهزة المعنية، مكلفا رئيس المدينة بالتواجد بموقع الحادث، كما تحركت  قوات الإنقاذ النهرى، والإسعاف والصحة وقوة من مركز شرطة الفشن إلى موقع البلاغ وبدأت قوات الإنقاذ النهرى في عملية استخراج الجثامين من مياه النهر، حيث تم استخراج 4 ونقلهم لمستشفى الفشن المركزي لاستكمال الإجراءات واستخراج تصاريح الدفن .

وتمكنت، اليوم، قوات الإنقاذ النهري من إنتشال الجثة الأخيرة لضحايا الحادث الآليم، من قاع النيل أمام قرية الشراهنة التابعة لمركز الفشنن وتم نقلها إلى مشرحة مستشفى الفشن المركزي، وصّرحت النيابة بدفن الجثة، كما أمرت بحبس السائق 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وقال عبد الفضيل هاشم، شقيق رب الأسرة ضحية الحادث، إن شقيقه يعمل حارس عقار بالقاهرة، ويعتاد كل عام الحضور إلى مسقط رأسه بمدينة الفشن، لقضاء إجازة العيد وسط العائلة، وعقب ختامه للقرآن الكريم وصيام الشهر المبارك، أصطحب أسرته وأستقلوا سيارة أجرة من القاهرة إلى بني سويف.

وأضاف: "السيارة كانت مكتملة بعدد ركابها 14 راكبًا، غالبيتهم نزلوا في الطريق قبل الوصول للمعدية، وتبقت أسرة شقيقي فقط، ومع دخول السيارة للمعدية أندفعت للأمام لتسقط في المياه، ليغرق جميع أفراد الأسرة بإستثناء كريم الأبن الأكبر لشقيقي والسائق" ، موضحًا: أن نجلته وحفيده من بين ضحايا الحادث، حيث أن نجلته متزوجه من نجل شقيقه.


-