الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

انفراد| سبائك وأطقم .. ابنة شقيقة جواهرجي بولاق تكشف حجم المسروقات.. فيديو

المتهم
المتهم

كشفت ابنة شقيقة جواهرجي بولاق أبو العلا القتيل عن حجم المسروقات من داخل محل خالها، حيث أوضحت ان المسروقات كانت كميات كبيرة من السبائك الذهبية ، وأطقم وجنيهات ذهبية، وخواتم وسلاسل ثمينة والتي قدرت بملايين الجنيهات.

https://youtube.com/shorts/hCoZbVrFqCQ?si=MRmoO99nSc1ikJiI

وقام المتهم بقتل الخواجة حسني جواهرجي بولاق أبو العلا بتمثيل جريمته في حضور ممثل عن النيابة العامة ووسط حراسة أمنية مشددة.

وقال المتهم إنه دخل ليلة ارتكابه الجريمة محل الخواجة حسني كأي زبون عادي وطلب منه شراء سبائك ذهبية لاستثمار أمواله في مجال الذهب وقام بالاتفاق معه علي شراء عدد معين من السبائك.

وطلب بعدها من الخواجة إرسال العامل بالمحل لشراء علبة سجائر فوافق الخواجة علي إرساله وبعدها قام المتهم بالتعدي عليه بالضرب في رأسه فقد على أثرها الخواجة الوعي ثم قام بطعنه ٤ طعنات متفرقة بجسده ليلقي مصرعه في الحال، وهو ما كشفت عنه كاميرات المراقبة والتي أظهرت كافة تفاصيل الحادث وملامح المتهم الذي تم تحديده وضبطه خلال ساعات قليلة من الجريمة.

وعقب عودة العامل بالمحل وجد الخواجة حسني غارقاً في دمائه فقام بإبلاغ الشرطة التي حضرت علي الفور وتم اتخاذ كافه الإجراءات القانونية حيال الواقعة.

وتبين من الفحص والمعاينة أن المسروقات عبارة عن كميات كبيرة من السبائك الذهبية واطقم وغوايش وسلاسل وخواتم وجنيهات ذهبية وقدرت ثمنها بملايين الجنيهات.

وفي أقل من 24 ساعة ، نجحت أجهزة الأمن بالقاهرة في القبض على المتهم بقتل جوهراجي بولاق أبو العلا ، وتم اقتياده في حراسة أمنية مشددة إلى قسم شرطة بولاق أبو العلا للتحقيق معه وكشف ملابسات الحادث ، تمهيداً لعرضه على النيابة العامة للتحقيق.

وكانت النيابة العامة قد أجرت تحقيقات موسعة في واقعة مقتل جواهرجي بولاق أبو العلا وسرقة محتوياته محله التي قدرت بالملايين ، حيث انتقل فريق من النيابة العامة الي مسرح الجريمة وتم إجراء معاينة تصويرية من قبل جهات التحقيق وتم العثور علي جثة الجواهرجي الشهير باسم الخواجة حسني الخناجري وتبين اختفاء محتوياته من سبائك ذهبية ومجوهرات التي قدرت بملايين الجنيهات (جاري حصرها) .

واستمعت النيابة العامة لاقوال الشهود علي الحادث من اصحاب المحال المجاورة ، واسرة القتيل في محاولة للوصول لمعلومات لمرتكبي الجريمة  ، حيث تم فحص كاميرات المراقبة الخاصة بالمحل التي كشفت عن تعدي شخص بالضرب علي صاحب المحل ليسقط قتيلا ، تم نقل جثته الي المشرحة تحت تصرف النيابة العامة ، وكلفت المعمل الجنائي برفع البصمات من مسرح الجريمة .

ومن جانبها ، تقدمت اللجنة النقابية المهنية للعاملين بتجارة وصناعة المصوغات والمجوهرات بخالص التعازى القلبية لأسرة الخواجة حسني الخناجرى.


-