الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

أقل من 3000 جنيه.. هبوط جديد يضرب سعر الذهب اليوم في مصر

صدى البلد

تراجعت أسعار الذهب بقوة  في السوق المحلي،  بعد الإعلان عن توقيع صفقة الاستثمار الكبري “ رأس الحكمة” بين مصر والامارات بإجمالي استثمارات 35 مليار دولار، مما  دفع سعر صرف الدولار في السوق الموازي إلى التراجع ليزيد من خسائر الذهب.

 

وهوى سعر الذهب عيار 21 تحت مستوى ال 3000 جنيه للجرام الواحد. 

وهبط سعر الدولار في السوق السوداء من 73 إلى 45 جنيها بانخفاض بلغ 28 جنيها تقريبا.

 

وتراجع سعر الذهب عيار 21 إلى 2945 مقارنة ب 3550 جنيها بداية الأسبوع الماضي. 

 

ومن المتوقع أن يشهد سعر الذهب مزيدا من الهبوط خلال الفترة القادمة؛ ليصبح  شهر رمضان وقت مناسب للشراء.

 

وحسب تقرير لمؤسسة جولدمان ساكس المالية فإن السيولة الدولارية التي سيتم توفيرها من الشراكة بين مصر والإمارات في مشروع رأس الحكمة سيغطي فجوة التمويل الدولارية في مصر على مدى الأربع سنوات القادمة، وذلك وفقاً لتحليل احتياجات التمويل التي يراها البنك.

سعر الذهب عالميا

وعالميا شهد سعر الذهب تذبذب قوي ، ووصل إلى 2035 دولار للاوقية

سعر الذهب عيار 18  

سعر جرام الذهب عيار 18 اليوم  2524 جنيهًا للشراء. 

سعر الذهب عيار 21

وصل سعر الذهب عيار 21 الأكثر انتشارًا إلى 2945 جنيهًا. 

سعر الذهب عيار 24

وعن سعر الذهب عيار 24 الأعلى سعرًا، فسجّل 3366 جنيهًا.

سعر الجنيه الذهب اليوم

بلغ سعر الجنيه الذهب اليوم 23.560  جنيها 

مستقبل سعر الذهب  

الجدير بالذكر أن تأثير أخبار صفقة دفعت سعر صرف الدولار في السوق الموازي إلى التراجع بمقدار 4 جنيهات تقريباً، وهو ما كان له أثر سلبي كبير على أسعار الذهب التي تراجعت بشكل كبير كون التسعير الأساسي للذهب يكون من خلال سعر صرف الدولار في السوق الموازي.

واكدت شعبة الذهب أن أسعار الذهب مرشحة لمزيد من الهبوط خلال الفترة القادمة، وأن شهر رمضان سيكون وقت مناسب للشراء.

وبشكل عام شهر فبراير كان بمثابة شهر التصحيح بالنسبة لأسعار الذهب خاصة بعد مارثون ارتفاعات قوية لسعر الذهب منذ بداية العام وصلت به إلى مستويات تاريخية في حدود 4200 جنيه للجرام تقريبا دون الحصول على تصحيح واضح.

والآن مع الانخفاض الحالي في سعر الذهب بسبب تراجع الدولار الموازي وضعف الطلب المحلي خلال فترة ما قبل شهر رمضان، بالإضافة إلى عمليات البيع العكسي من المواطنين مع تخوفهم بتسجيل الذهب لمزيد من الهبوط قد يعطي فرص لدخول السوق من جديد، وفق التحليل الفني لجولد بيليون.

الفترة القادمة قد تشهد زيادة في الطلب المحلي بشكل تدريجي خلال النصف الثاني من شهر رمضان بالتزامن مع فترة الأعياد، وقد يعمل هذا على عودة الأسعار إلى الارتفاع من جديد، فتراجع السعر يظل فرصة لدخول السوق من جديد لأن الذهب يعد ادخار لحفظ قيمة الأموال وليس مضاربة.


-