الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

غرفة صناعة الأغذية: 1.7% زيادة في أسعار السكر الخام عالميًا خلال يناير الماضي

ارشيفية
ارشيفية

كشف تقرير اتجاهات أسعار السلع، ارتفاع أسعار السكر الخام عالميًا بمعدل 1.7% ليسجل سعر طن السعر وفق تداولات يناير 2024 سعر 498.4 دولار للطن مقابل 489.8 دولار للطن في شهر ديسمبر 2023.

السكر محلياً

وكشف التقرير -المرسل من غرفة الأغذية باتحاد الصناعات- أن سعر طن السكر كان يسجل 602.08 دولار في شهر نوفمبر 2023، كما توقع التقرير الذي يعتمد على معومات واردة من بورصة شيكاغو أن يسجل السكر زيادة عالمية إلى 522,05 دولار للطن خلال مارس المقبل.

وأشار إلى أن حجم استهلاك مصر من السكر يسجل 3.2 مليون طن سنويأ، في المقابل يسجل حجم الإنتاج ما يتراوح بين 2.7 إلى 2.8 مليون طن سنويًا، منها 800 ألف طن سكر من قصب السكر من قبل شركة السكر والصناعات الكيماوية، و1.2 مليون طن سكر من البنجر من جانب الشركات الحكومية والقطاع الخاص، فضلًا عن توفير نحو 700 ألف طن من خلال القطاع الخاص.

وتوفر وزارة التموين والشركات التابعة نحو 546 ألف طن سكر وما يتراوح من 120 إلى 150 ألف طن بالقطاع الخاص، وقد تم توجيه الشركة القابضة للصناعات الغذائية لزيادة ضخ الكميات في الأسواق بما يزيد نحو 20% عن المعدلات العادية مع بداية معاناة السوق من نقص السكر

كما تم الاتفاق مع شركات الإنتاج على أن يكون سعر كيلو السكر 27 جنيهًا وتوفيره في المجمعات التابعة لوزارة التموين والشركات التابعة استعداداً لشهر رمضان المبارك.

وتسجل الفجوة بين حجم انتاج السكر في مصر وحجم الاستهلاك بما يصل 400 ألف طن، ويتم تغطية هذه الفجوة بقيام وزارة التموين والتجارة الداخلية باستيراد هذه الكمية من الخارج.

ماذا عن السكر عالمياً؟

وكان قد أظهر استطلاع أجرته "رويترز" لآراء 12 متداولا ومحللا أنه من المتوقع أن تسجل أسعار السكر الخام زيادة سنوية بقرابة 20% في 2024 مع تحول السوق العالمية إلى عجز في الموسم المقبل.

ومن المقرر أن ينهي السكر العام عند 24.5 سنتًا للرطل، مرتفعًا بنسبة 5%  وبنسبة تصل إلى 19% فوق مستويات نهاية العام الماضي، وفقًا لمتوسط توقعات الاستطلاع.

ومن المتوقع أن يظل الإنتاج في وسط وجنوب البرازيل، وهي منطقة الإنتاج الرائدة، قوياً على الرغم من الانخفاض المتواضع في محصول القصب مع تفضيل المطاحن لإنتاج المُحليات على وقود الإيثانول الحيوي.

ومع ذلك، من المتوقع حدوث انخفاض في الإنتاج في الهند، ثاني أكبر منتج في العالم.

"لا يزال سوق السكر يعاني من ضغوط والاعتماد على مصدر واحد للإمدادات أمر غير صحي، ولا يستطيع وسط وجنوب البرازيل إنقاذ السوق بمفرده، وبدون النمو في الهند، من المرجح أن ينخفض إنتاج السكر العالمي في 2024/2025 بحسب شركة التجارة وسلسلة التوريد "Czarnikow".

وكان متوسط تقديرات الاستطلاع يشير إلى فائض عالمي في السكر قدره 500 ألف طن متري للموسم الحالي 2023/2024 (من أكتوبر إلى سبتمبر)، والذي سيتحول إلى عجز قدره 700 ألف طن في 2024/25.

ومن المتوقع أن يصل إنتاج السكر من وسط وجنوب البرازيل، أكبر منتج، إلى 42.1 مليون طن في موسم 2024/25 القادم (أبريل إلى مارس)، وفقًا للتقديرات المتوسطة، مقابل ما يقدر بـ 42.1 مليون طن حتى الآن هذا الموسم، وفقًا للمنظمة الدولية للسكر (ISO).

تأتي الزيادة الطفيفة المحتملة في الإنتاج البرازيلي في الموسم المقبل على الرغم من محصول قصب السكر في الوسط والجنوب الذي توقع المشاركون في الاستطلاع أن يصل إلى 620 مليون طن في 2024/25 القادم مقابل 645 مليون طن هذا الموسم، وفقًا لمنظمة "ISO".

وتقوم المطاحن البرازيلية بتحويل المزيد من قصب السكر إلى إنتاج السكر بدلا من وقود الإيثانول الحيوي المستخرج من قصب السكر، حيث توقع المشاركون في استطلاع "رويترز" أن يصل مزيج الإنتاج إلى 51.5% في الموسم المقبل لصالح مادة التحلية.

وقال محللو من "غرين بول": "يبدو من غير المرجح أن يحقق المحصول البرازيلي خلال موسم 24/25 الأرقام المرتفعة التي كانت في أواخر ديسمبر وأوائل يناير، ولا تزال المخزونات العالمية ضئيلة في حين ستكون هناك حاجة إلى فائض كبير لتجديدها - وهو ما يبدو الآن غير مرجح للغاية".

ومن المتوقع أن تنهي أسعار السكر الأبيض العام عند 700 دولار للطن المتري، بزيادة 6% عن إغلاق يوم الثلاثاء وما يصل إلى 17% فوق المستويات المتوقعة في نهاية عام 2023.

ومن المتوقع أن تنتج الهند، ثاني أكبر منتج للسكر، 31.6 مليون طن من السكر في الموسم الحالي 2023/24 (أكتوبر - سبتمبر)، لتنخفض إلى 29 مليونًا في موسم 2024/25 القادم.