الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

نجاح حفل "100 سنة أم كلثوم" بالمتحف المصري الكبير بحضور كامل العدد

النجوم المشاركين
النجوم المشاركين فى حفل أم كلثوم

في ليلة ساحرة لا تُنسى مع بداية العام الجديد، شهد المتحف المصري الكبير، أمس الاربعاء، انطلاق احتفالية "100 سنة أم كلثوم" الغنائية المميزة؛ للاحتفاء بأعمال كوكب الشرق أم كلثوم، وسط حضور جماهيري واسع، والتي أحياها كوكبة من ألمع نجوم الوطن العربي، وهم الفنانة ريهام عبد الحكيم، والفنانة مروة ناجي، والفنانة إيمان عبد الغني، بقيادة المايسترو والموزع الموسيقي محمد الموجي، تحت رعاية كل من وزارة السياحة والآثار، والهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي.


حضر الحفل عدد كبير من الوزراء والمشاهير والإعلاميين والشخصيات العامة ومحبي الموسيقى والتراث، منهم؛ الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي، عمرو موسى، الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، والإعلامي إبراهيم عيسى، الإعلامية مها الصغير، كما حضر المهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة السابق، والمهندس هاني أبوريدة، عضو مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، والمكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف".


شهد الحفل أشهر أغاني سيدة الغناء العربي، التي ما زالت خالدة في وجدان الكثيرين، وذلك بحضور جماهيري كبير رفع شعار "كامل العدد"، ووسط تغطية إعلامية واسعة النطاق من صحف وقنوات تليفزيونية مصرية ودولية، وشهدت الوصلة الأولى من الحفل غناء الكورال لأغنية "مصر تتحدث عن نفسها"، واستمرت وصلة غنائية استثنائية لمجموعة من أغاني أم كلثوم الشهيرة، منها؛ "أنت عمري، الأطلال، لسه فاكر، حيرت قلبي معاك، فكروني، ليلي ونهاري"، أما مسك الختام فقدمت الفنانات الثلاث أغنية "مصر التي في خاطري"، وذلك وسط تفاعل وحماس جماهيري كبير، وعلى مسرح مفتوح مكتمل الأركان تكاملت فيه عناصر التقنيات الحديثة والديكورات المبهرة والإضاءات اللافتة للأنظار.


من جانبه، قال أحمد عبيد، المؤسس للشركة المنظمة "سعداء بالنجاح الكبير والإقبال الجماهيري الواسع  لإحتفالية "100 سنة أم كلثوم" في المتحف المصري الكبير الذي يعٌد وجهة ثقافية وحضارية مشرفة لمصر، هذه الفعاليات الفنية المتميزة تنقل ملامح من الثراء والتنوع الإبداعي المصري في الساحة الثقافية، ويأتي هذا الحفل في إطار  حرص RMC  لتقديم أرقى أنواع الفنون التي تساهم في الارتقاء بالذوق العام، والتي تحظى باهتمام الجمهور المتذوق للفن من المصريين والأجانب، وذلك من أجل الترويج للسياحة المصرية، وإبراز صورة مصر الإيجابية أمام العالم، مما ينعكس ذلك على الدخل القومي لمصر وتعزيز التنمية الاقتصادية".


-