الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

4 جثث.. «صدى البلد» يكشف أسرار جديدة في جريمة مهندس دار السلام

جثة - أرشيفية
جثة - أرشيفية

مهندس دار السلام الذي ارتكب واقعة مأساوية بحق أسرته، حيث أنهى حياة والده ووالدته وشقيقه وصديق والده، إثر خلافات أسرية بسبب الميراث، إلا أن الأجهزة الأمنية في القاهرة كشفت تفاصيل مثيرة في الواقعة.

القصة الكاملة لجريمة مهندس دار السلام

بلاغ أمني تلقته الأجهزة بمديرية أمن القاهرة، من موظف بشركة سياحة بدائرة قسم دار السلام، أفاد فيه بتغيب والده «أحمد. ع»، 69 سنة، فرد أمن، وعقب تقنين الإجراءات توصلت تحريات قسم دار السلام إلى مقطع فيديو يوثق خط سير المتغيب.

وتبين من تحريات أجهزة أمن القاهرة، أن المتغيب ظهر في المرة الأخيرة بصحبة شخص يدعى “هيثم. م. ع”، وشهرته “هيثم فرخة”، 28 سنة، فرارجي، مقيم بدار السلام، حيث ذهب المتغيب إلى منزل الأخير ودلف معه ولم يخرجا منه مرة أخرى.

وباستهداف أجهزة أمن القاهرة لـ الشخص الذي ظهر معه المتغيب، تم التقابل مع شقيقه ويدعى «أحمد. م»، 23 سنة، مهندس، مقيم دار السلام، وذلك حال نزوله من مسكنه وبحوزته حقيبه، وبتفتيشها عثر بداخلها على 3 هواتف محمولة وكمية من المصاغ الحريمي «سلسلة ودلاية وحلق».

ويسؤال الأخير عن مصدر المصاغ، قرر أن الهواتف المحمولة خاصة به، وبمناقشته عن مكان والديه قرر بتواجدهم في منطقة الصالحية في الصف بالجيزة لدى أحد أقاربهم، وباستكمال الفحص تبين كذب ادعاء مهندس دار السلام وأن والديه لم يترددا على منطقة الصف.

وبإعادة مناقشة المتهم المضبوط، اعترف بأن المضبوطات خاصة بوالديه، وأن بتاريخ 1 ديسمبر 2023 أنهى حياة والده «محمد. أ»، 55 عاما، فرارجي، ووالدته «عزة. ق»، 45 سنة، ربة منزل، وبتاريخ 6 ديسمبر أنهى حياة شقيقه «هيثم. م» وشهرته “هيثم فرخة”، والمتغيب “أحمد. ع”، فرد الأمن.

واعترف المتهم بارتكابه الجريمة تفصيليا، حيث أنهى حياة المجني عليهم، بسبب خلافات حول ملكية عقارين، فقام باستغلال جهل والديه واستحوذ على العقارات الخاصة بوالده، وعندما علم والده بالأمر نشبت بينهما خلافات وتشاجر معه فقام بإطلاق النيران عليهم.

وأكمل مهندس دار السلام أنه بتاريخ 6 ديسمبر حضر كل من المجني عليهم الثالث والرابع، للنقاش معه للتنازل عن العقارات محل الخلاف، إلا انه قام بإطلاق أعيرة نارية من بندقية ونقلهما إلى الشقة بالطابق الأول.

تحرر المحضر اللازم، وتم القبض على مهندس دار السلام، وإخطار النيابة العامة في القاهرة لمباشرة التحقيقات.