الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

في ذكرى وفاة شعبان عبد الرحيم.. ماذا قال عن الموت قبل رحيله؟

شعبان عبد الرحيم
شعبان عبد الرحيم

يحل اليوم ذكرى وفاة الفنان شعبان عبد الرحيم، الذي رحل عن عالمنا بعد وعكة صحية قصيرة، تعرض لها، حتى فارق الحياة يوم 3 ديسمبر عام 2019، ليُخيم الحزن على الوسط الغنائي والفني على حدّ سواء.

 

ويعد شعبان عبد الرحيم أحد أبرز نجوم الغناء الشعبي في مصر، والذي اشتهر بعد أغنيته "أنا بكره إسرائيل" و"هبطل السجاير"، حيث تحول بعدها من عامل في كي الملابس إلى مطرب شعبي شهير وقدم في السينما أفلاما عديدة منها فيلم فلاح في الكونجرس ومواطن ومخبر وحرامي، وتوفي عن عمر يناهز 62 سنة.

 

شعبان عبد الرحيم والموت :

وفي حديثٍ تليفزيوني سابق، لـ شعبان عبد الرحيم، تحدث «شعبولا»، عن الموت، ومدى استعداده للقاء الله تعالى، وشعوره حال تعرضه لوعكة صحية ودخوله المستشفى، قائلا: «مش بكون خايف وأنا رايح المستشفي، لأن بكون رايح وأنا على رجلي لما بتعب عشان أخد جلسات أكسجين وأخرج تاني».

 

واستعاد شعبان عبد الرحيم، ذكرياته وقت دخول العناية المركزة في إحدى المرات، قائلًا: «داخل المستشفى على رجلي، على أمل إني هخرج كمان كام ساعة، فجأة لاقتهم بيحجزوني في نفس اليوم، وطلعت على العناية المركزة وقعدت فيها 15 يوم».

 

وأكد أنه لم يتخوف من فكرة الموت إطلاقًا، قائلًا: «الموت بتاع ربنا مش بخاف منه، ده أنا بفكر فيه كأني هموت بكرة، مش خايف من الموت، ده الموت بتاع ربنا، ياريت الواحد يموت دلوقتي، من كتر البلاوي اللي الواحد بيشوفها، والتخبيط اللي بيحصل في الدنيا».

 

وأضاف شعبان عبد الرحيم، «كلنا هنموت.. كل واحد له يوم.. أبويا وأمي ومراتي ماتوا.. مش خايف من لقاء ربنا أبدًا».