قناة صدى البلد البلد سبورت صدى البلد جامعات صدى البلد عقارات Sada Elbalad english
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل

لا تظهروا مع أطفال غرباء ابدا..لهذا السبب يمني يحذر الجاليات العربية بأوروبا

لهذا السبب يمني يحذر
لهذا السبب يمني يحذر الجاليات العربية بأوروبا

انتشر مقطع فيديو يحذر فيه مغترب يمني الجنسية ومقيم في بريطانيا أبناء الجاليات العربية المسافرين إلى أوروبا عموما وبريطانيا خصوصا من عدم الظهور في أي صور أو مقاطع فيديو مع أطفال غرباء عنهم حيث كان هذا الأمر سببا في مشكلة كبيرة لحقت بصديق إيراني له وزوجته مما تسبب في ذهابهم لقسم الشرطة وأضرار معنوية أخرى لهم على مدار شهور مستمرة. 

وقال الرجل اليمني في مقطع الفيديو المنتشر عبر السوشيال ميديا: «رجاء رجاء رجاء، لا تلمسوا طفل ما هو طفلكم، أيا كانت الأسباب والأسوأ من كدا، ولا تأخدوا صور ولا تتصورا فيدوهات فيها أطفال غير أطفالكم، الناس هنا في أوروبا، والبريطانيين تحديدا ، عندهم حساسية مفرطة في موضوع الأطفال، والتواصل معهم، هدي لكم موقف على السريع». 

وأضاف الرجل اليمني في حديثه عبر السوشيال ميديا: «لي صديق ايراني بيقولي: كنت جديد هنا في بريطانيا، ومتطوع في كنيسة، ولغتي الإنجليزية ضعيفة، وزوجي ما عندها انجليزي نهائيا، فكانت مبهورة بالكنيسة، وبتتصور علشان ترسل لأهلنا في إيران».

تحذير مهم 

وأوضح اليمني المغترب في بريطانيا: «كان فيه أطفال يلعبوا في ركن في الكنيسة، ثم تتفأجا زوجته بشخص يتحدث الإنجليزية، ويخطف الهاتف من يديها، ويصيح ويجمع عليها الناس، وأمة لا إله إلا الله تجتمع، حيث أنه من كثافة وكثر الناس اللي تجمعت ما عرف زوجته فين».

وأشار: «المهم أخد زوجته على جمب، وراح يأخد التليفون من الرجال فما رضي، فطلبوا الشرطة، ولغاية ما جت الناس معظمها كانت بتصورهما». 

ولفت: «جات اشرطة فحاول يقنعهم، أنا سافرت كذا مكان وكذا دولة، وما لي بالشغالات هادي، وفي النهاية، وصلوا إلى اتفاق إنه يحذف قدام الشرطة، وقدام الراجل الفيديوهات، ويأخد تلفونه ويروح، ولم تنتهي المشكلة كدا».

تهمة خطيرة 

ونبه: «بعد كام شهر اتفأجا إنه واحد من صحابه الإيرانيين بيقوله، أنا شوفت صورتك، واحد من الفيسبوك معلق عليها هنا “متحرش أطفال”، يشوف الفيديو اللي هو وزجته فعلا في الفيديو، راح الشرطة وحاول يقنعهم، أنا مسحت الفيديو ليش الراجل هاذا تسمحوا له يطلع فيدوهاتنا، الشرطة طلعت لي تقارير اكتبها». 

واختتم: «الموضوع تفاقم، كرهت المدينة وطلعت منه، وزجي صار لها اكتئبا وما تخرج لوحدها، فانتهبوا مكان فيه أطفال في بريطانيا أو أوروبا عموما لا تأخد به صورة، وشارك هادي المعلومة».

 

 


-