الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

تعليم النواب: تقدم جامعة القاهرة في تصنيف شنجهاي دليل على نجاح المنظومة

أشرف أمين عضو لجنة
أشرف أمين عضو لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب

اعتبر النائب أشرف أمين عضو لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب تصريحات الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة والتى أكد فيها أن الجامعة تقدمت نحو 100 مركز في التصنيف الصيني "شنغهاي" (ARWU) العام بمثابة دليل قاطع على نجاح جهود قيادة جامعة القاهرة فى تطوير وتحديث هذه الجامعة العريقة.

وأشاد " أمين " فى بيان له أصدره اليوم بتاكيد الدكتور محمد عثمان الخشت بأن جامعة القاهرة تواصل سلسلة إنجازاتها في ملف التصنيفات العالمية وهو ما يؤكد التميز وريادة جامعة القاهرة محلياً وإقليمياً، وعالمياً بالتصنيفات المتعددة، مشيرا إلى أن الجامعة تواجدت في هذا التصنيف ضمن أفضل 1.5% من مجمل جامعات العالم، بينما هي في تصنيفات أخرى مثل ليدن الهولندي ضمن أفضل 1% على العالم معرباً عن أمله فى ان تواصل جامعة القاهرة تألقها عالمياً.

وقال النائب أشرف أمين إن جامعة القاهرة اصبحت واحدة من أهم الجامعات على مستوى منطقة الشرق الأوسط بأسرها وافريقيا التى نجحت فى مواكبة أحدث النظم فى التعليم الجامعى العالمى مشيداً بالتطوير والتحديث الكبيرين الذى تم داخل جامعة القاهرة مما جعلها تتصدر مواقع مهمة ومتميزة فى مختلف التصنيفات العالمية.

وأكد النائب أشرف أمين أن التحديث والتطوير المستمرين للمنظومة التعليمية داخل جامعة القاهرة جعل مختلف الخريجين من كلياتها يحصلون بسهولة على فرص عمالة فى مختلف المؤسسات داخل مصر وخارجها بعد الربط الحقيقى الذى تم بين جامعة القاهرة واحتياجات سوق العمل.

وكان الدكتور الخشت قد أشار إلى أن جامعة القاهرة قامت بتنفيذ كثير من الخطط بهدف الوصول بالجامعة للعالمية وخلال 5 سنوات تم تحقيق الهدف خاصة في تطوير سياسات النشر العلمي الدولي لأعضاء هيئة التدريس في المجلات والدوريات العلمية المرموقة، إلي جانب تطوير العملية التعليمية والاعتمادات الدولية للبرامج، وتطوير وانشاء كليات جديدة وأيضا تطوير وانشاء المعامل، وحصد الجوائز العلمية مما أدى إلى جذب الكثير من مشروعات التعاون الدولي لدعم أنشطتها العلمية المتنوعة وكذلك جذب أفضل الطلاب للالتحاق ببرامج الجامعة.

وأوضح أن التصنيفات العالمية تمثل أهمية بالغة للجامعات لكونها تمثل مؤشراً عن مواقعها بين الجامعات العالمية وفقاً للمعايير التي بنيت عليها هذه التصنيفات، ولذلك سعت جامعة القاهرة سعياً حثيثاً لتأمين المتطلبات اللازمة للتوافق مع هذه المعايير التصنيفية لتحسين بيئتها التعليمية، ولتمكين طلابها من الإجادة في مجالات العمل المختلفة والمسابقات العلمية الدولية.

جدير بالذكر أن التصنيف الصينى الأكاديمي لجامعات العالم (ARWU) شنغهاي تم نشره لأول مرة في يونيو 2003 من قبل مركز الجامعات ذات المستوى العالمي (CWCU)، وكلية الدراسات العليا للتعليم (معهد التعليم العالي سابقًا) بجامعة شنغهاي بالصين، وتم تحديثه على أساس سنوي، ومنذ عام 2009، ويعتمد على ستة مؤشرات موضوعية لتصنيف جامعات العالم، بما في ذلك عدد الخريجين والموظفين الحائزين على جوائز نوبل، وعدد الباحثين الذين تم الاستشهاد بهم بشدة والذين اختارهم Clarivate، وعدد المقالات المنشورة في مجلات Nature and Science، وعدد المقالات المفهرسة في قواعد البيانات العالمية الراقية، ورغم انه يتم تصنيف أكثر من 30 ألف جامعة عالمية فإنه يتم نشر أفضل 1000 جامعة راقية، وكان ترتيب جامعة القاهرة ضمن أفضل 301- 400 جامعة عالمية.