الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

اغتصبها 3 مرات بعد ما قتلها.. أسرة الطفلة رضوى تروي تفاصيل مثيرة حول مقتلها على يد جارها في البحيرة

مراسلة صدى البلد
مراسلة صدى البلد داخل منزل الطفلة رضوي

السكون يعم القرية، والمنزل يُخيّم عليه الحزن وأهله غارقون في دموعهم، لفراق نجلتهم البالغة من العمر ٩ سنوات، والتي راحت ضحية غدر جارهم الذئب البشري الذي استدرجها إلى منزله و قتلها و اغتصبها ٣ مرات.

هكذا بدا المشهد بقرية كفر سلامون التابعة لمركز كوم حمادة بمحافظة البحيرة.

والد الضحية يروي تفاصيل الجريمة 

"كنت تعبان قلت ليها يا رضوي هاتي مسكن من الصيدلية، ردت عليا كعادتها حاضر يا بابا مسافة الطريق مش هتاخر راحت مرجعتش تاني " ..كلمات اختلطت بالدموع بدأ بها "على محمد زايد" والد الطفلة رضوي ، حديثه عن تفاصيل جريمة قتل و اغتصاب نجلته علي يد جارهم سائق توك توك.

وأضاف وسط نوبة بكاء هستيرية حزنًا عليها: " كانت الشمعة اللي منورة البيت كله، كانت كل حياتنا،  كانت نفسها تلتحق بكلية الطب عشان تعالجنى أنا ووالدتها، غدر بيها وبينا كلنا محدش كان متوقع انه يعمل كدا، دي كانت بتقوله يا عمي، البيت جنب البيت، بعد اختفائها كان بيبحث معانا".

وأضاف والد الضحية، إن الجاني استدرج الطفلة أثناء ذهابها للصيدلية لشراء مسكنات له، وحاول التعدي عليها، لكن الطفلة حاولت الصراخ مما دفعه لخنقها وقتلها ثم اعتدى عليها أكثر من مرة بعد وفاتها ثم وضعها في جوال أعلى سطح المنزل و خرج إلى عمله.

تابع :" المتهم كان بيدور عليها معانا، راح معايا المسجد للنداء عليها، محدش كان متوقع على الإطلاق انه يكون هو اللي عمل كدا، لكن والدتها كانت حاسة فضلت عند منزله وتقول صوت صراخ بنتي في ودني بتنادي علينا".

أوضح والد الضحية، أنه بعد مرور أسبوع على اختفائها تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن البحيرة من كشف غموض الواقعة و العثور على جثتها في حالة تحلل داخل جوال أعلى سطح منزل المتهم.

واختتم حديثه قائلًا:" أنا راضي بقضاء الله وقدره، بنتي شهيدة الغدر حقها عند ربنا، وانا واثق في قضاء مصر العادل، بناشدهم بالقصاص العاجل علشان اقدر انام انا ووالدتها المريضة.

بداية الواقعة 

و كان قد تلقى اللواء أحمد عرفات، مدير أمن البحيرة، إخطارًا من مركز شرطة كوم حمادة، يفيد بوصول بلاغ من والد الطفلة رضوى على محمد زايد، 9 سنوات، بتغيب ابنته عن المنزل.

وعلى الفور وجه مدير الأمن بتشكيل فريق من المباحث الجنائية بالمديرية، بتكثيف التحريات تمكنت الأجهزة الأمنية من كشف غموض اختفاء الطفلة و تبين أن تم استدراجها من خلال جارها سائق توك توك إلي سطح منزله للاعتداء عليها وأثناء محاولتها الهروب كتم أنفاسها حتى لقت مصرعها ثم اعتدى عليها جنسياً ووضعها داخل جوال، وعلى الفور تم إلقاء القبض على المتهم، وتم تحرير محضر بالواقعة للعرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيق. 
 

 أسرة الطفلة رضوى
 أسرة الطفلة رضوى
 أسرة الطفلة رضوى
 أسرة الطفلة رضوى
 أسرة الطفلة رضوى
 أسرة الطفلة رضوى
 أسرة الطفلة رضوى
 أسرة الطفلة رضوى
 أسرة الطفلة رضوى
 أسرة الطفلة رضوى
 أسرة الطفلة رضوى
 أسرة الطفلة رضوى