الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

عالم أزهري: الجن سرق أموالي من المنزل .. و11 كلمة تحفظكَ منه

هل الجن يسرق المال
هل الجن يسرق المال

هل الجن يسرق المال حقيقة أم خيال؟ سؤال أثار الجدل والتعجب بين الناس بعد تصريحات الدكتور محمد أبو بكر، أحد علماء الأزهر الشريف، عن الجن، بعدما زعم أنه يمكن للجن أن يسرق الأموال والذهب، منوهًا بأنه ليس من المُستبعد أن يسرق الجن بعض أمتعة أو نقود بني آدم، لأن الجن فيهم الصالحون والطالحون، قال تعالى: «وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَدًا» (الجن: 11)، وثبت في السنة سرقة الشيطان من طعام الصدقة، كما في حديث أبي هريرة الطويل.

 

أين تختفي الأموال ؟

وقال «أبو بكر» في فيديو له عبر «فيسبوك»: إن «هذه مشكلة سرقة الأموال دون معرفة سارقها متواجدة في منزله ومنزلك والكثير من المنازل»، مؤكدًا أن هذه الواقعة حدثت معه بالفعل في منزله».

 

وأفاد بأن «عالم الجن كعالم البشر منهم الصالحون ومنهم الطالحون السيئون، لذلك إذا اختفت الأموال من منزلك أو الذهب وتأكدت أن أهل بيتك لم يقوموا بالأمر، وتساءلت ما إذا كان الجن سرقهم فهذا صحيح!، لأنه يسرق من الأموال والذهب والأطعمة».

 

 

لماذا يسرق الجن المال ؟

ونبه على أن الجن يقوم بذلك الأمر من أجل نفسه، أو طاعةً لأمر الساحر الذي سخره للقيام بذلك، مضيفاً: «في حالة قيامه بذلك الأمر لنفسه، يقوم بذلك من أجل الأذى، إذ قال الإمام ابن تيمية: إن للجن والشياطين لذة في الشر والفتن، يحبون ذلك وإن لم يكن فيه منفعة».

 

ولفت إلى أن الجن يمكنه أن يسرق أشياءَك ويضعها عند غيرك، ويأتي لك في هيئة خاطر أو رؤيا منامية ليخبرك أن أشياءَك الضائعة عند هذا الشخص في هذا المكان.

 

وكشف عن أن الجن والشياطين لا يستطيعون السرقة من الأشياء المغلق عليها أو المغطاة أو المربوطة، بالإضافة إلى ما ذكر اسم الله عليه».

 

دعاء يحفظك من سرقة الجن

وطالب الدكتور محمد أبو بكر، بترديد هذا الدعاء عند ترك الحاجة حتى لا يسرقها الجن: «بسم الله أترككِ في أمان الله وضمان الله حتى احتاج إليكِ»، وبهذا لن يراها لأن الذكر يخفيها عن أعينهم.

 

ورداً على مَنْ يشكك في كلامه، شدد على أن ثبوت السرقة في حق الجن أمر حقيقي وثابت على عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، وحدث مع سيدنا أبي هريرة، وسيدنا أُبَي ابن كعب.

 

كيف تحصن مقتنياتك من الجن ؟
وضع الشيخ محمد أبو بكر، روشتة شرعية لتجنب سرقة الجن للأشياء في المنزل، قائلاً: «أحضر بعض الماء والملح بعد أذان العصر، وتقرب الإناء من فمك وتقول: «بسم الله أمسينا بالله الذي ليس منه شيء ممتنع وبعزة الله الذي لا ترام ولا تضام، وبسلطان الله المتبع نحتجب، وبأسمائه الحسنى عائذين من الأبالسة ومن شر شياطين الإنس والجن ومن شر معلن أو مسر، ومن شر ما يخرج بالليل ويكمن بالنهار ويكمن بالليل ويخرج بالنهار، ومن شر ما خلق وذرأ وبرأ ومن شر إبليس وجنوده، ومن شر كل دابةٍ أنت أخذ بناصيتها، إني ربي على صراط مستقيم، أعوذ بك بما استعاذ به موسى وعيسي وإبراهيم الذي وَفَى ومحمد عليهم الصلاة والسلام من شر ما خلق وذرأ وبرأ ومن شر إبليس وجنوده ومن شر ما يتقي».

 

وتابع: ثم قراءة العشر الآيات الأولى من سورة الصافات، ثم رش هذه المياه مع دخول الليل في جميع أركان المنزل ما عدا الحمام، ومع مراعاة عدم المشي على هذه المياه».

 

 قدرات الجن الخارقة

وفي تصريحات سابقة له، أبان الشيخ محمد أبو بكر، أنه يجب أن نفصل بين المعجزات والقدرة الفائقة للجن، فالجن يمتلك قدرات فائقة فوق مستوى العقل في التنقل بين البلدان، فعل ما لا يمكن للعقل تحمله، سرعة الحركة، وغيرها من القدرات التي لا يستطيع البشر فعلها، والدليل على ذلك عندما سأل سيدنا سليمان من يأتي بعرش "بلقيس" من اليمن؟، قال تعالى في سورة النمل «قَالَ عِفْرِيتٌ مِّنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ ۖ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ».

 

ونوه «أبو بكر» خلال برنامج «أني قريب» المذاع على قناة «النهار»، أنه سيدنا سليمان -عليه السلام- كان يستخدم الجن في بناء الأبنية، فقال تعالى في سورة سبأ: «يَعْمَلُونَ لَهُۥ مَا يَشَآءُ مِن مَّحَٰرِيبَ وَتَمَٰثِيلَ وَجِفَانٍۢ كَٱلْجَوَابِ وَقُدُورٍۢ رَّاسِيَٰتٍ ۚ ٱعْمَلُوٓاْ ءَالَ دَاوُۥدَ شُكْرًا ۚ وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِىَ ٱلشَّكُورُ».

 

وأردف: أنه إذا الجن قادر على الأفعال الخارقة ولكنه غير قادر على المعجزات، لقوله تعالى في سورة الإسراء: «قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَىٰ أَن يَأْتُوا بِمِثْلِ هَٰذَا الْقُرْآنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا».