ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الكويت تنفي فرض حظر وتمنع التواجد في المطاعم والمقاهي.. عمان تعلق دخول مواطني عشر دول.. 10 دول تستحوذ على 75% من اللقاحات.. نصف مليون وفاة بكورونا في أمريكا.. الصحف الكويتية اليوم

الثلاثاء 23/فبراير/2021 - 12:00 م
الصحف الكويتية
الصحف الكويتية
Advertisements
دعاء أبوهشيمة
  • رفض اقتصادي وسياسي واسع بالكويت لمشروع قرار الحكومة بالسحب من «الأجيال القادمة»
  • الصحة الكويتية.. مسحات كورونا آخر 24 ساعة.. أكثر من 13% إيجابية
  • خلاف إيراني حول اتفاق روحاني مع «الوكالة» وأميركا تسعى لتمديد وتعزيز «النووي»
  • بلينكن يؤكد التزام واشنطن بعدم امتلاك إيران سلاحا نوويا
  • المحكمة العليا تسمح بتسليم سجلات ترامب الضريبية للادعاء
  • -فيسبوك» يعيد صفحات الأخبار للمستخدمين في أستراليا خلال أيام
  • إمبراطور اليابان في عيد ميلاده: أتطلع لمستقبل مشرق مع تغلب شعبنا على أزمة كورونا


تناولت الصحف الكويتية اليوم، الثلاثاء، عددا من الأخبار الهامة على الساحة المحلية والإقليمية والدولية.


محليا، أشارت صحيفة "الأنباء" إلى قرار مجلس الوزراء عدم اتخاذ أي قرار بتطبيق الحظر الكلي أو الجزئي في الوقت الراهن، على أن تتم متابعة وتقييم الوضع الصحي في البلاد بشكل مستمر، جاء ذلك بعد ان ناقش المجلس أمس عددا من خيارات الحظر الجزئي والكلي في ظل المعطيات الحالية والتقارير المرفوعة من السلطات الصحية.


وقرر المجلس منع التواجد داخل جميع أنواع صالات المطاعم والمقاهي بما فيها الموجودة داخل مراكز التسوق ويكتفى بالطلبات الخارجية وخدمات التوصيل، ويعمل بالقرار اعتبارا من غد حتى إشعار آخر.


من جانبها، أوضحت صحيفة "الجريدة" إعلان وزارة الصحة أمس، الاثنين، شفاء 955 حالة من الإصابة بڤيروس كورونا المستجد (كوفيد ـ 19) ليرتفع بذلك إجمالي عدد المتعافين في البلاد إلى 173182.


وأشارت الصحة الكويتية إلى تسجيل 899 إصابة جديدة في الساعات الـ 24 الماضية، ليرتفع بذلك إجمالي عدد الحالات المسجلة في البلاد إلى 184989 وتسجيل خمس حالات وفاة ليصبح مجموع حالات الوفاة المسجلة حتى أمس 1049 حالة.


بدورها، لفتت صحيفة "الوطن" إلى إعلان المتحدث باسم وزارة الصحة أن عدد المسحات التي تم إجراؤها في الساعات الـ24 الماضية بلغ 6851 مسحة ليبلغ مجموع الفحوصات 1738555 فحصا، مستدركا بأن نسبة الإصابات لعدد المسحات خلال الـ24 ساعة الماضية بلغ 1ر13 في المائة.


وأوضحت صحيفة "الراي"، في تصريح وزارة الإعلام أمس، الاثنين، إن سير العمل في الوزارة عاد إلى صورته الطبيعية بعد السيطرة على حريق محدود اندلع في إحدى فتحات التهوية داخل مبنى الوزارة.


وقالت المتحدثة الرسمية باسم الوزارة أنوار مراد إن إخلاء مبنى الوزارة الذي رافق انبعاث الدخان يعد إجراءً احترازيا لسلامة الموظفين والعاملين، مشيرة إلى أنه بعد التأكد من استقرار الوضع تمت عودة العمل بصورة طبيعية.


في سياق منفصل، ذكرت صحيفة "القبس" أن الحكومة الكويتية تقدمت بمشروع قانون إلى مجلس الأمة، يسمح لها بتحويل 5 مليارات دينار سنويًا من احتياطي الأجيال. وخلف المشروع الحكومي عاصفة غضب نيابية؛ إذ أعلن أكثر من 18 نائبًا رفضهم القانون المقترح، معتبرين أنه يشكّل امتدادًا لسوء إدارة الوضع الاقتصادي وتبديد المال العام.


وتأتي تلك الخطوة بديلًا حسب ما يبدو عن قانون الدين العام الذي سعت إليه الحكومة أكثر من مرة مع مجلس الأمة وقوبل بالرفض الشديد، وفي ضوء بوادر الصدام المبكر مع المجلس الحالي أيقنت أن طريق ذلك القانون صعب وغير ممهد، وعليه فلا بديل لها عن اللجوء إلى احتياطي الأجيال.


عربيا وإقليميا، قالت صحيفة "القبس" إن وسائل إعلام رسمية عمانية نقلت عن اللجنة العليا للتعامل مع كوفيد-19 قولها أمس، الاثنين، إنها علقت دخول الوافدين من السودان ولبنان والبرازيل وجنوب أفريقيا ونيجيريا وتنزانيا وغانا وإثيوبيا وغينيا وسيراليون لمدة 15 يوما اعتبارا من 25 فبراير.


ويشمل القرار أيضا الوافدين من أماكن أخرى إذا كانوا قد مروا عبر أي من تلك البلدان في الأيام الأربعة عشر السابقة لتقديم طلب دخول السلطنة. وقالت اللجنة إنه يستثنى من ذلك المواطنون العمانيون والدبلوماسيون والعاملون الصحيون وأسرهم.


من جهتها، ذكرت صحيفة "الأنباء" أن آلاف المتظاهرين تحدوا الشرطة التي انتشرت بكثافة في العاصمة الجزائرية أمس ونظموا مسيرة لإحياء الذكرى الثانية لحركة احتجاجية ضخمة هزت الجزائر قبل أن تختفي من الشوارع تحت وطأة جائحة فيروس كورونا.


وبدأت مسيرة العاصمة بمئات الأشخاص في ساحة أودان وساحة موريتانيا، حيث تحدى المحتجون قوات الشرطة، لينضم إليهم آلاف المتظاهرين من المارة قرب ساحة البريد المركزي، مهد الحراك في العاصمة.


وأفادت صحيفة "الجريدة" بأنه عقب يوم من إعلان إيران المشترك مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، والذي يقضي بوقف عمليات التفتيش الطوعية اعتبارا من اليوم، عارض مجلس الشورى «البرلمان» الإيراني الاتفاق المذكور الذي تضمن استمرار التفتيش الإلزامي والمراقبة لمدة 3 أشهر، فيما دعا المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي، برلمان وحكومة بلاده إلى «التعاون لحل الخلاف حول تطبيق القانون»، قائلا إنه ينبغي حل الخلاف بين الطرفين: «كي لا يسمع صوتان اثنان من إيران».


وصوت البرلمان الإيراني بالإجماع على رفض اتفاق الرئيس الإيراني حسن روحاني مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، فيما هددت لجنة الأمن في البرلمان بمحاكمة روحاني إذا لم يمزق الاتفاق مع الوكالة الدولية.


كما أشارت صحيفة "الوطن" إلى تأكيد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أن بلاده لا تزال ملتزمة بضمان عدم امتلاك إيران أي سلاح نووي.


جاء ذلك في كلمة بلينكن أمام مؤتمر نزع السلاح المنعقد عبر الاتصال المرئي في الفترة من 22 إلى 24 فبراير الجاري، مشددا على أن "الدبلوماسية هي أفضل طريق لتحقيق عدم امتلاك طهران السلاح النووي".


وقال إن الرئيس الأمريكي جو بايدن صرح بأنه "إذا عادت إيران إلى الامتثال الصارم لخطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي) فإن الولايات المتحدة مستعدة لفعل الشيء ذاته من خلال العمل مع الحلفاء والشركاء كما أنها ستسعى أيضا إلى تمديد خطة العمل الشاملة المشتركة وتعزيزها ومعالجة المجالات الأخرى المثيرة للقلق".


ودوليا، أشارت صحيفة "الجريدة" إلى تسجيل الولايات المتحدة الأكثر تضررا من جائحة فيروس كورونا المستجد، نصف مليون وفاة، في وقت تشكل وتيرة حملات التطعيم بارقة أمل، وسط انتقادات أممية لكون 75% من جرعات اللقاحات التي تم توزيعها حتى الآن، تقاسمتها فقط 10 دول.


وأكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس أمس أن الجائحة أدت إلى تعميق الانقسامات ونقاط الضعف وعدم المساواة الموجودة سابقا في العالم، وندد بكون «10 دول فقط تقاسمت أكثر من ثلاثة أرباع جرعات اللقاح ضد كوفيد-19 التي تم استخدامها إلى هذا اليوم»، وفي الوقت الذي لم تتلق أكثر من 130 دولة جرعة واحدة.


في سياق متصل، لفتت صحيفة "الوطن" إلى تأكيد الرئيس الأمريكي جو بايدن في كلمة، الاثنين، بعد تخطي وفيات كورونا نصف مليون، أن "أميركا ستحارب جائحة كورونا وتهزمها".


وشدد على تقديم "كل الدعم للأمريكيين لمواجهة جائحة كورونا"، وطالبهم بـ"الالتزام بالإجراءات الوقائية لمواجهة كورونا".


وذكر أنه "أمر مفجع تخطي وفيات كورونا في أميركا نصف مليون"، معتبرا أن "الاتحاد كأمة واحدة هو سبيل مواجهة كورونا".


وأوضحت صحيفة "الجريدة" ما قاله رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون، أمس الاثنين، إنه يتعين على الناس التعايش مع فيروس كورونا على المدى الطويل مثلما يفعلون تماما مع الإنفلونزا في ظل توافر لقاح، مضيفا أنه لا توجد مشاكل في الإمدادات تؤثر على الجرعات في الوقت الراهن.


وقال أمام البرلمان: "السبب الوحيد الذي يجعلني أستطيع قول إننا لا بد أن نتعلم التعايش مع كوفيد كما نعيش مع الإنفلونزا، على المدى الطويل، هو بالطبع لأن لدينا هذا البرنامج للتطعيم والقدرة على تطوير لقاحاتنا".


من جانبها، أفادت صحيفة "الأنباء" بأن المحكمة الأميركية العليا وجهت صفعة قوية للرئيس السابق دونالد ترامب، وفتحت الطريق أمام الادعاء العام في نيويورك للحصول على ملفاته الضريبية التي قاتل بشراسة لمنع وصولها إلى المحققين.


ورفضت المحكمة التدخل لصالح الرئيس السابق لإلغاء قرار صدر عن قاض فيدرالي أمر بتسليم السجلات المالية لقطب العقارات السابق إلى مدع في نيويورك، وتشكل الخطوة انتكاسة في المعركة القضائية التي يخوضها الرئيس السابق منذ سنوات سعيا لمنع نشر عائداته الضريبية.


وقالت صحيفة "الوطن" إن وزارة الخزانة الأمريكية أعلنت أنها فرضت عقوبات على شخصين آخرين ممن هم على صلة بالجهاز العسكري المسئول عن الانقلاب الذي شهدته ميانمار في أول فبراير.


وأفاد مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بوزارة الخزانة الأمريكية بأن اللفتنانت جنرال، موي مينت تون، والجنرال مونج مونج كياو، سيخضعان للعقوبات ردًا على "قتل قوات الأمن البورمية للمتظاهرين السلميين".


كما ذكرت صحيفة "القبس" أن شركة «فيسبوك» أعلنت، اليوم الثلاثاء، أنها ستعيد صفحات الأخبار الأسترالية في الأيام المقبلة، بعد التوصل إلى اتفاق مع الحكومة الأسترالية بشأن قانونها الأول في العالم كان سيجبر عملاق وسائل التواصل الاجتماعي على الدفع لشركات الإعلام مقابل المحتوى الإخباري. وقالت الشركة: «بعد مزيد من المناقشات، نحن راضون عن موافقة الحكومة الأسترالية على عدد من التغييرات والضمانات التي تعالج مخاوفنا الأساسية».


وأشارت صحيفة "الراي" إلى إعلان إمبراطور اليابان ناروهيتو أنه يتوقع "مستقبلا مشرقا" مع بدء اليابان برنامج تطعيم للوقاية من جائحة فيروس كورونا، وذلك في كلمة ألقاها اليوم بمناسبة عيد ميلاده الحادي والستين. وتقلصت الاحتفالات بعيد ميلاد الإمبراطور هذا العام بسبب الجائحة.
Advertisements
Advertisements
Advertisements