ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بعد 35 عامًا.. مطربة شهيرة تنجح في إنقاذ فيل من مأساة كبرى.. فيديو

الإثنين 30/نوفمبر/2020 - 08:16 ص
فيل
فيل
Advertisements
عزة عاطف
بعد لقائها بفيل شهير يدعى «كافان»، قامت المطربة الأمريكية «شير» بتوجيه رسالة إلى العالم عبر حسابها الشخصي في تويتر من أجل إنقاذ الفيل المعروف بأنه "الأكثر وحدة في العالم''.

داخل حديقة حيوان في باكستان، كانت شير تقاتل من أجل إطلاق سراح الفيل من مأساة الأسر في إسلام أباد، 
فقد عاش معاناة مروعة لسنوات طويلة داخل ذل المكان الموحش.

وتمكنت شير من تأمين مكان له في محمية للحياة البرية بـ كمبوديا، حيث أجرت مقابلة مع رئيس وزراء باكستان من أجل تأمين نقل الفيل إلى مأوى جديد، حيث يمكن أن يتجول بحرية في محمية 25000 فدان في سيم ريب.

كان «كافان» الفيل الآسيوي، يعيش في الأسر داخل حديقة حيوانات مرغزار في إسلام أباد، منذ 35 عامًا بعد وفاة زوجته.

فأثناء وجوده هناك، فقد الفيل شريكته الوحيدة في عام 2012، وتركه العمال وحيدًا إلى جانب جثة زوجته قبل أن يقرروا نقلها بعيدًا، مما زاد ألمه، وأصبح يعاني من زيادة الوزن وسوء التغذية، وفقًا للأطباء البيطريين. 

أدت الظروف السيئة والمهينة داخل حديقة الحيوان إلى قيام القاضي بإغلاق المنشأة وطلب نقل جميع الحيوانات إلى مكان آمن.

فقد أجبر عمال حديقة الحيوانات الفيل على الترفيه عن الحشود بمعاملة مسيئة، أثناء احتجازه في الأسر، وكذلك التوسل للحصول على المال من زوار حديقة الحيوان، فيما كان مدربه يحثه على ذلك باستخدام خطافات الثيران، مما جعله يعاني من الألم.

عاش الفيل في حظيرة 90 مترًا × 140 مترًا مع القليل من الظل ليحميه من أشعة الشمس التي تصل إلى 40 درجة مئوية في إسلام أباد، وقبل 4 سنوات، بررت حديقة الحيوانات أن الفيل مقيدًا بالسلاسل منذ تعرضه لنوبات هجوم عنيفة.  

وهو ما أوضحته تقارير فيما بعد تؤكد تعرض الفيل للضرب المبرح مما جعله عنيفا، ويقول الخبراء بأن الأفيال تشبه البشر داخليًا، ولديها نفس المشاعر، وتشكل روابط قوية مع رفقائها ومن المعروف أيضًا أنها تحزن عليهم عند وفاتهم. 

تعلق قلب شير بالفيل كافان كمثل العديد من نشطاء رعاية الحيوان الآخرين، حيث كانت تقوم بحملات نشطة لسنوات بهدف إطلاق سراحه من حديقة الحيوان المهينة.

حتى أنها التقت برئيس الوزراء الباكستاني «عمران خان»، الذي شكر المغنية على كل ما فعلته من أجل كافان، حيث شرع أخيرًا في رحلته إلى مكان أفضل في كمبوديا. 

وعبر تويتر غردت شير بعد لقائها مع رئيس الوزراء: "لقد جئت للتو من الاجتماع لأشكر رئيس الوزراء عمران خان على تصريحه لي أن آخذ كافان إلى كمبوديا". 

"سيكون كافان قادرًا على المغادرة إلى كمبوديا في يوم 29، أعتقد أن الفيلم الوثائقي سيكون رائعًا"، حيث تخطط الآن لمشاركة قصة كافان من خلال إنتاج فيلم وثائقي عن مهمة الإنقاذ التي قام بها مع قناة Smithsonian Channel.

ومن المقرر إطلاقه العام المقبل، وقد شاركت شير مقطعًا عاطفيًا يتضمن قصة كافان مع متابعيها على تويتر، حيث نشرت: "رحلة كافان للتحرر من الأسر في إسلام أباد إلى كمبوديا ستكون فيلمًا وثائقيًا لعام 2021"، وأضافت: "لقد تحققت أخيرًا أمنيات كافان".


Advertisements
Advertisements